معلومات قصيرة

أضرار التدليل الزائد للأطفال

أضرار التدليل الزائد عديدة ويجب أن ينتبه إليها الآباء، فلا حرج في تدليل الطفل كدليل على الحب والعاطفة. إلا أنه في المقابل التدليل المفرط، يمكن أن يكون له تأثير سييء على الأطفال والآباء وذلك لأن أسلوب التربية قد يؤثر على سلوك الطفل ونموه، وقد يسبب له صعوبة في التواصل الاجتماعي. إليك وفقاً لموقع “webmd”. أهم أضرار التدليل الزائد، وكيفية تعديل سلوك الطفل

أضرار التدليل الزائد للأطفال

1. عدم تحمل المسئولية

يجعل التدليل الزائد الطفل سريع الانفعال وكسولاً

التدليل أكثر من اللازم يجعل الطفل أقل تحملاً للمسؤولية وليست لديه القدرة على تحمل المسؤلية أو حل مشاكله لأنه ليس لديه نضج عاطفي، مما سيجعله سريع الانفعال وأكثر كسلاً. فإن الطفل المدلل للغاية يصبح من الصعب أن يكون مستقلاً ويعيش حياته على أكمل وجه عندما يكبر.

2. الاعتماد على الغير

التدليل الزائد للأطفال يجعل الطفل معتمداً على الغير في أمور حياته ويتردد في القيام بمحاولات للوصول إلى أهدافه، إضافة إلى أن مشاعر الطفل المدلل تتمحور حول ذاته، فهو لا يكترث بمشاعر المحيطين به أو بتقدير ما يفعلونه لأجله، لا يعرف كيف يشكرهم ولا يشعر بأنه مطالب بالشكر، فهو يشعر بالاستحقاق دائماً وأبداً.

 

3. التمرد وعدم الاحترام

يصبح الطفل المدلل متسلطاً وعدوانياً مع المحيطين به

الآباء الذين يدللون أطفالهم أكثر من اللازم يجعلونهم أكثر تمرداً وغير قادرين على مواجهة العالم من حولهم، و سيصبح الطفل ضحية التنمر والاكتئاب، سيفقد ثقته بنفسه تدريجياً وعادة ما يتحول الطفل المدلل لطفل متسلط وعنيف وعدواني مع المحيطين به، ولا يتحمل سماع كلمة “لا”، ولا يتحمل أن يرفض أو يؤجل له طلب.

4. عدم التفاعل الاجتماعي

اعتياد الطفل المدلل على الحصول على الأشياء بسهولة، يجعل من الصعب عليه أن يشعر بالامتنان وسيكون غير متفاعل بشكل جيد مع البيئة المحيطة به وليست لديه القدرة على التواصل الاجتماعي أو القدرة على إقامة العلاقات أو الحفاظ عليها .

 

5. تكوين شخصية ديكتاتورية ومتحكمة

إن الطفل المدلل غالباً ما يكون أنانياً، يستمتع بالسيطرة على كل من حوله إلى درجة يصبح فيها ديكتاتوراً. مما يجعل من الصعب إرضاءه في المستقبل، وقديعاني كل من حوله من طباعه الصعبة وسيطرته المفرطة.

نصائح حول كيفية التحكم في الطفل المدلل

1. الصبر والتفاهم

يتطلب التعامل مع طفل مدلل الصبر والتفهم، يجب على الآباء التصرف بحذر شديد حتى لا يتسببوا في المزيد من المشاكل. لذلك من المهم أن يتم استغلال الوقت المتاح بحكمة لتعديل سلوك الطفل، والاستفادة من الوقت الذي يقضونه مع أطفالهم على أفضل وجه لتعديل سلوكياتهم.

2. التوقف عن المكافأة

إقناع الطفل بأنه لا يمكنه دائماً الحصول على ما يتشاجر من أجله.

يمكن للوالدين تبني استراتيجيات يعتقدون أنها ستكون الأنسب للتعامل مع طفلهم المدلل. تتمثل إحدى الطرق الفعالة في إيقاف المكافآت تدريجياً مع إقناع الطفل بأنه لا يمكنه دائماً الحصول على ما يتشاجر من أجله. استبدل الهدايا التي تمت مكافأتها بشيء ذي معنى، مثل القيام بأنشطة مع طفلك تقربك منه.

 

3. كوني صارمة

يجب على الآباء القيام بأخذ موقف صارم تجاه أي أخطاء يقوم بها الطفل، وقد يستغرق الطفل بعض الوقت لتقبل هذا التصرف الصارم ولكنه في النهاية سيبدأ في التعود وقبول تصرف الوالدين الحازم ومحاولة تعديل أخطائه لتفادي العقاب .

4. قولي لا

يجب تشجيع الأطفال على المشاركة في بعض الأنشطة

إن قول “لا” هو أمر حاسم في التعامل مع الطفل المدلل. يجب على الآباء أن يوضحوا للطفل أن جميع المطالب لا يمكن تلبيتها بالتسرع الذي يفضله.
فمن الضروري عدم تلبية مطالبهم على الفور، بدلاً من ذلك يجب تشجيعهم على المشاركة في بعض الواجبات والأنشطة و بهذه الطريقة، لن يأخذ الأطفال امتيازاتهم كأمر مسلّم به. كما أنه سيولد لديهم شعوراً بالامتنان والصبر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.