قصص الاطفال

قصص اطفال قصيرة – 7 من اروع الحكايات القصيرة للاطفال قبل النوم (ذات فائدة عظيمة)

 

السلام عليكم أعزائي متابعي موقع الطفل المسلم موقع قصص الاطفال الاول في الوطن العربي، مع مجموعةٍ رائعةٍ من قصص اطفال قصيرة قبل النوم، أتمنى أن تنال رضاكم .. استمتعوا

قصص قصيرة للاطفال مكتوبة – قصة صياد السمك

قصص قصيرة للاطفال مكتوبة

كان يا مكان، صيّادً سمكٍ يُحبُّ عملهُ كثيراً ويُطعم أطفالهُ وزوجتهُ السمك دائماً.

وذات يومٍ، خرج ذلك الصيّاد ليصطاد، فأسقط شبكتهُ في النهر، وبعد دقائق سحبها فوجد سمكةً كبيرةً عجيبة، ففرح الصيادُ كثيراً بها وأخذها وذهب بها للسوق ليبيعها ويستفيد من ثمنها.

وفي السوق، قابلهُ أحدُ الظلمة من أتباع سلطان البلاد آنذاك، فشاهد السمكة الكبيرة معه، فأراد أن يأخذها دون أن يدفع شيئاً، فمنعه الصياد، ولكن ذلك الظالم قام بضرب الصياد بخشبة ضربةً قويةً فقد وعيهُ إثرها وأخذ الرجل السمكة ظُلماً ورحل.

وحينما أفاق الصياد، دعا عليه قائلاً : “إلهي وسيدي، خلقتني ضعيفاً وخلقتهُ قويّاً، فخذ لي بحقّي منه الآن، فقد ظلمني ولا صبر لي إلى الآخرة”.

وانطلق الظالمُ الغاصب بالسمكة وعاد لبيته مُسرعاً وسلّمها لزوجته، ولكن السمكة قد أفلتت من يدها وفتحت فمها وعضّت ذلك الظالم من إصبعه عضةً قوية طار بها عقلهُ من شدّة الألم.

لم يتحمّل الظالم الألم تلك الليلة، فانطلق مُسرعاً للطبيب، فأخبرهُ بأن تلك السمكة قد أطلقت سُمّاً غريباً لا يعرفون له علاج في إصبعه، ولا بُدّ من قطعه قبل أن ينتقل السم إلى الكف..

وقطع الطبيب إصبعهُ على الفور، ولكن انتقل الألم إلى كفه واليد كلها كذلك، فازداد الألم، وأخذ الخوف من ذلك الظالم ما أخذ، وأخبرهُ الطبيب بأن يدهُ لابُدّ لها من أن تقطع جميعها، وظلّ هكذا ينتقل السم من عضوٍ لآخر.

وخرج من عند الطبيب والحزن يُقطّعه مُستغيثاً لربّه ليكشف عنهُ ما أحلّ به.

وفي الطريق رأى شجرةً فأخذ ينام قليلاً تحت ظلّها، ورأى بمنامه قائلاً يقول له : “أيُّها المسكين ! إلى كم تُقطع أعضاؤك ؟ اذهب إلى من ظلمت واطلب منه أن يُسامحك”.

واستيقظ الرجلُ من نومه، وأدرك بأن علاجهُ بيد ذلك الصياد الذي ظلمه، وأتى المدينة وسأل عن الصياد، ووقع بين يديه يتمرّغُ على قدميه، واستحلفهُ بالله أن يُسامحه ودفع إليه من ماله، وتاب من ظلمه.

ورضي الصياد وسامحه وعفا عنه، فسكن ألمُ الرجل في الحال، انتهت محنته وآهاته.

ما نتعلمه من القصة !

  • المسلم لا يظلم مهما كان قوياً، لأن الله سينتقم من الظالم للمظلوم كما رأينا
  • دعاء المظلوم مستجاب وليس بينه وبين الله حجاب، فانتبهوا من الظلم يا صغاري
  • المسلم يُسامح دائماً، فإذا جاءك من ظلمك ليطلب منك أن تُسامحهُ، فعليك بمُسامحته، ليغفر الله لك ذنبك يوم أن تقف بين يديه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.