معلومات قصيرة

الفرق بين الشهب والنيازك؟

الفرق بين الشهب والنيازك؟

الشهب والنيازك هي أجسام كونية تصلنا من خارج الكرة الأرضية ذات أحجام تتراوح ما بين حجم كرة التنس ولغاية أحجام كبيرة جداً (بحجم منزل ذو طابقين مثلاً) لو اصطدمت بسطح الأرض فقد تترك أثراً أكبر من مساحة ملعب لكرة القدم أو أكبر، وهي عبارة عن بقايا تخلفت منذ تكون نظامنا الشمسي وقد كانت في البداية أكثر عدداً مما هو عليه الحال اليوم، إذ تناقص العدد بعد انجذابها واصطدامها بكواكب المجموعة الشمسية أو الأقمار والتوابع، ولو نظرنا الى سطح القمر بمنظار مقرب لوجدنا العديد من الفوهات الدائرية وكل منها هو عبارة عن الأثر المتبقي من اصطدام أحد تلك الاجسام بسطحه

أما على سطح الأرض فتعد الفوهة الموجودة في أريزونا هي أكبر فوهة ناجمة عن سقوط نيزك على سطح الأرض ويبلغ قطرها نحو 800 متراً وقد يكون هناك ما هو أكبر من ذلك مما تساقط قبل ملايين السنين ولكن آثارها قد انطمست على مر الأزمان، إذ أن من بين النظريات التي وضعت لتفسير لغز إنقراض الديناصورات هي سقوط نيزك كبير جداً أو مجموعة من النيازك

الفرق بين الشهب والنيازك أن الأولى تحترق حال دخولها الغلاف الجوي للأرض فنراها على شكل ذيل مضيء في الفضاء حين يكون الوقت ليلاً، فنسميها بالشهاب، أما النيزك فهو ما يصل من تلك الشهب الى الأرض ويصطدم بسطحها، وهذه تكون نادرة نسبياً، وقد أصطدم أحد هذه النيزك الكبيرة في سيبيريا عام 1908 فدمر غابات بمساحة قدرت بنحو 1800
كيلومتراً مربعاً

زخات من الشهب

في شهر تشرين الأول من كل عام تمر الكرة الأرضية في منطقة في الفضاء تكثر فيها أحجار صخرية تخلفت بعد مرور مذنب هالي، عام 1986 حين مر في أقرب نقطة من مدار الكرة الأرضية، لذا حين تصل الكرة الأرضية الى هذا الموقع في شهر تشرين الأول وبالأخص في يوم 21 منه تزداد القطع الصخرية المنجذبة الى الأرض بفعل الجاذبية وحين تدخل الى الغلاف الجوي وهي تطير بسرعة نحو 66 كيلومترا/ثانية ، فإنها تبدأ بالأحتراق نتيجة أحتكاكها بغازات الغلاف الجوي فتنبعث منها ألوان جميلة تتفاوت بين اللون الأبيض، أو الأحمر أو الأزرق أوالأصفر والبرتقالي ويدل كل لون منها على العنصر السائد في الشهاب وتشاهد الشهب في أي وقت بعد الغروب وقد تزداد عند منتصف الليل حين تزداد حلكة الظلام

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.