التعليم

مقدمة اذاعة مدرسية مكتوبة | معلومة ثقافية

 

مقدمة إذاعة مدرسية مكتوبة، تتكون الإذاعة المدرسية من مجموعة من المواضيع التي يتم تقديمها في جميع المدارس في صباح كل يوم وقبل بداية اليوم الدراسي للطلاب ويقوم مجموعة من الطلاب بتقديمها، فهي عبارة عن عدد فقرات متتالية تبدأ بالمقدمة والتي عادة ما تحتوي على كلمات صباحية وأشعار، وبعدها تأتي فقرة القرآن الكريم، ثم فقرة الحديث الشريف، ثم فقرة حكمة اليوم، وبعدها تأتي مجموعة من الفقرات من اختيار الطلاب ثم تختم بالدعاء.

مقدمة إذاعة مدرسية مكتوبة

  • للإذاعة المدرسية فوائد عديدة منها قدرتها ومساهمتها في نمو وتطور الجانب المعرفي والاجتماعي لدى الطلاب المستمعين بطريقة ممتازة أكثر حتى من قدرة الدروس الطبيعية على ذلك، ويرجع ذلك إلى مجموعة من الأسباب ومنها:
  • إتاحة التنوع في برامج الإذاعة المدرسية والتي تعتمد بشكل مباشر على استماع الطلاب أي اعتمادها على المؤثر الصوتي.
  • فقد تم إثبات أن المعلومة المسموعة تقوم بإثارة صور ذهنية كثيرة وبشكل متنوع خاصة إذا أضيف إلى ذلك بعض مؤثرات الصوت التي تثير الانفعال لدى المستمع وبالتالي إثارة مجموعة من العواطف.

 

مقدمة إذاعة مدرسية مكتوبة عن العلم

  • بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خير خلقه وخاتم الأنبياء والمرسلين وبعد، العلم هو الطريقة الوحيدة التي تضمن للأمم تقدمها وتتيح لها تحقيق الكثير من إنجازاتها في جميع الجوانب المختلفة، فنور العلم يطفئ ظلام العقل الذي هو سبب في ضياع الكثير من البشر نتيجة لجهلهم وهذا ما دفعهم للقيام بجرائم في حق المجتمع أولاً ثم أنفسهم، العلم هو السلاح الوحيد الذي يجب على كل الأمم التسلح به لمحاربة جميع أشكال الجهل في أي مكان وزمان، فالعلم هو موضوع برنامجنا الذي نتحدث عنه اليوم من خلال مجموعة من الفقرات الإذاعية وذلك انطلاقاً من أهميته البالغة، آملين تقديم كل الاستفادة لكم من خلال فقراتها.

فقرة القرآن الكريم عن العلم للإذاعة المدرسية

  • نزلت أول الآيات القرآنية على النبي محمد -صلى الله عليه وسلم تحث على القراءة، وهذا خير دليل على أهمية العلم والتعلم في ديننا دين الإسلام، وآيات الذكر الحكيم عن العلم:

بسم الله الرحمن الرحيم :”اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5) كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى (6) أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَى (7) إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى (8) أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى (9) عَبْدًا إِذَا صَلَّى (10) أَرَأَيْتَ إِنْ كَانَ عَلَى الْهُدَى (11) أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى (12) أَرَأَيْتَ إِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى (13) أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى (14) كَلَّا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ (15) نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ (16) فَلْيَدْعُ نَادِيَهُ (17) سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ (18) كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ.

فقرة الحديث الشريف عن العلم للإذاعة المدرسية

  • قام نبي الله -صلى الله عليه وسلم-على بيان أهمية العلم والتعلم من خلال مجموعة من الأحاديث النبوية الشريفة التي تحثنا على العلم وتبين أيضًا عظمة مكانة العلم والعلماء عند الله عز وجل.

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم:

”من سلَكَ طريقًا يبتغي فيهِ علمًا سلَكَ اللَّهُ بِهِ طريقًا إلى الجنَّةِ وإنَّ الملائِكةَ لتضعُ أجنحتَها رضاءً لطالبِ العلمِ وإنَّ العالمَ ليستغفرُ لَهُ من في السَّمواتِ ومن في الأرضِ حتَّى الحيتانُ في الماءِ وفضلُ العالمِ على العابدِ كفضلِ القمرِ على سائرِ الكواكبِ إنَّ العلماءَ ورثةُ الأنبياءِ إنَّ الأنبياءَ لم يورِّثوا دينارًا ولا درْهمًا إنَّما ورَّثوا العلمَ فمَن أخذَ بِهِ فقد أخذَ بحظٍّ وافرٍ”

فقرة الصباح عن العلم للإذاعة المدرسية

  • يا له من ثواب وأجر كبير خص الله سبحانه وتعالى به من يقوم بالبحث عن العلم ويقوم بنشر العلم والتعلم في كل مكان والحرص على وصوله إلى أكبر عدد من الناس حتى أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-قال عنهم أنهم ورثة الأنبياء ويا له من فضل هائل وشرف كبير حيث كرم المولى عز وجل العلماء به، وهذا ما نتداوله في فقرتنا اليوم فقرة الصباح.
  • ميز الله عباده العلماء بأسمى وأعظم المكانات في الدنيا والآخرة وكان هذا التميز لتشجيع الناس على طلب العلم دائماً لكي ينعموا ويتمتعوا بتلك المكانة العظيمة التي وعد الله بها العلماء في الحياة الدنيا وصفهم بورثة الأنبياء وما أعظم هذا الوصف، وفي الآخرة طلبهم للعلم يكون سبب في قرب دخولهم الجنة، فكلما تعرفت وتعمقت في العلم أكثر تعرفت على قدرة الله سبحانه وتعالى وعظيم قدرته وإبداعه في خلق الكون، وأيضاً العلم يفتح لنا أبواب مختلفة لمعرفة واكتشاف الدنيا، وكلما زاد علمك زادت قدرتك علي الاكتشاف، لذلك يجب علينا جميعاً أن نحرص على طلب العلم والتعلم.

إذاعة مدرسية عن العلم فقرة هل تعلم

ولكي نتعرف أكثر على العلم نقدم لكم مجموعة من المعلومات عن أهمية العلم والتعلم نقدمها في شكل هل تعلم؟

  • هل تعلم أنه لولا العلم واكتشاف البشر للعلاج والدواء لما تمكنت البشرية من القضاء على كل الأمراض الخطيرة.
  • هل تعلم أنه لولا العلم لم يقوم الباحثون باكتشاف الكهرباء الذي بدونه لكان العالم بأكمله في ظلام حتى يومنا هذا.
  • هل تعلم أنه لولا العلم لما تمكن المخترعون من اختراع الهواتف الذكية والتلفاز والكثير من الأجهزة الأخرى التي لا يمكن تخيل العالم بدونها اليوم.
  • هل تعلم أن العلم هو السبب في جعل العالم بأكمله أشبه بقرية صغيرة اليوم تستطيع التواصل مع كل أنحائها.
  • هل تعلم أنه لولا العلم لما استطاعت أي بلد أن تتقدم فهو الوسيلة المثلى تضم جميع شعوب العالم.
  • هل تعلم أنه بفضل العلم استطاع الإنسان السفر إلى القمر ومعرفة ما يدور في الفضاء الخارجي.

 

إذاعة مدرسية عن العلم: فقرة الدعاء

  • اللهم يا ذا الجلال والإكرام اجعلنا من عبادك الصالحين وارزقنا العلم النافع وارزقنا العمل به يا أرحم الراحمين.
  • يا الله إنك متى أردت شيئًا قلت له كن فيكون فأخرج من صفوفنا علماء تنتفع به الأمة وإنك على كل شيء قدير.
  • اللهم يا أرحم الراحمين أسألك باسمك الأعظم أن تجعلنا من العلماء وورثة الأنبياء حريصين على طلب العلم النافع وحريصين على استخدامه فيما يفيد المجتمع لا يضره يا رب العالمين.

خاتمة إذاعة مدرسية عن العلم

  • أي أمة تسعى إلى تحقيق تقدمها في كل الجوانب المختلفة فعليها أن تعلم جيداً أهمية العلم والعلماء ودورهم في ذلك الأمر لذلك يجب أن توليهم كل طاقتها وعنايتها لكي تحقق ذلك التقدم، ويكون ذلك عن طريق تخصيص كل أشكال الدعم المتاح لكي يقوموا بالاكتشافات والأبحاث في كل مجالات الحياة المختلفة، فمن يفوز بالحرب اليوم ليس الأفضل فقط وإنما الأسبق في مجالات العلم المختلفة وحقق أعظم قدر من الاكتشافات.
  • لذلك هذا ما نختم به برنامج إذاعتنا المدرسية في يومنا هذا، ولكن كلمتنا الأخيرة لكم في هذا البرنامج أنه عليكم طلب العلم في أي مكان وزمان والحرص على استغلال هذا العلم بما ينفع ويفيد البشرية بشكل كامل، وأنه نحن طلاب العلم يقع بين أيدينا مستقبل وطننا، وعلينا مسؤولية كبيرة في رفعة شأنه والحرص على تقدمه ونشر العلم في كل بقاع الأرض.

 

 وأخيراً نود أن نشكركم على حسن استماعكم لنا مع أمل أن نلقاكم مجدداً في صباح يوم اخر مع برنامج إذاعة جديد ودمتم سالمين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.