التعليم

أهداف الانضباط المدرسي وعدم الغياب

أهداف الانضباط المدرسي وعدم الغياب، من أهم العوامل التي تساعد في نجاح العملية التعليمية، يشمل الانضباط المدرسي وعدم الغياب الطلاب والمعلمين وكل العاملين بالمدرسة، في الانضباط يعود على المدرسة بالإيجابيات.

تعريف الانضباط المدرسي وعدم الغياب

  • نرى الكثير من الدول المتقدمة أحد عوامل تقدمها هو الانضباط في العمل، والانضباط هو الالتزام واحترام النظام.
  • يدخل الانضباط وعدم الغياب في جميع مجالات الحياة العلمية والعملية، في الالتزام والانضباط أساسي في حياة الدول المتقدمة.
  • الانضباط المدرسي وعدم الغياب من أهم العوامل التي تقوم عليها تربية الطلاب وتعليمهم الالتزام والانضباط في كافة المجالات.
  • الانضباط المدرسي وعدم الغياب يعني التزام الطلاب بالحضور إلى المدرسة يومياً في المعاد المحدد دون تأخير عنه، وعدم الغياب إلا للضرورة القصوى كالمرض أو غيره من الأسباب القوية.
  • التزام الطلبة بالزي المدرسي، والالتزام بالقواعد التي تقررها المدرسة واتباع القوانين التي تصدرها دون خرقها.
  • الانضباط المدرسي يعني احترام الطلاب لجميع الممتلكات العامة الموجودة في المدرسة، والحفاظ عليها من التشويه والتحطيم.

 

أهمية الانضباط المدرسي وعدم الغياب

  • يساعد الانضباط المدرسي الطلاب على فهم المناهج التعليمية، واحترام المعلم وتقدير مجهوداته العلمية التي يقدمها.
  • الالتزام بالجلوس في الفصل أثناء شرح المعلم، وعدم الخروج إلا بالاستئذان من معلم الفصل للخروج.
  • الانضباط في عمل الواجبات المدرسية التي يفردها المعلم لتأكيد فهم الطلاب، وعدم الإهمال في أداء الواجبات المدرسية المفروضة.
  • الاحترام المتبادل بين الطلاب داخل المدرسة وإزالة الاختلافات المادية والثقافية بينهم، احترام المعلم والمعلمة وتقديرهما.
  • الحفاظ على ممتلكات المدرسة ونظافتها، وإلقاء المهملات في الأماكن المخصصة لها، لجعل المدرسة نظيفة دائماً.

أهداف الانضباط المدرسي وعدم الغياب

  • تعمل الكثير من المدارس على تعليم الطلاب أهداف الانضباط المدرسي وعدم الغياب، في الانضباط أهداف سامية لجعل الطلاب أكثر التزامًا واحتراماً للنظام.
  • تساعد الطلاب على الالتزام بالنظام المدرسي، وتنظيم حياتهم الشخصية والالتزام بالعمل واحترامه.
  • تساعد الطلاب بالمدرسة على العناية والحفاظ على الممتلكات المدرسية سواء فصول أو جدران المدرسة أو المقاعد المدرسية وحمايتها من التحطيم.
  • تعليم الانضباط والالتزام يساعد الطلاب على تقوية العلاقات فيما بينهم، وتقوية الروابط بين الطلاب والمعلمين.
  • تعمل على تطوير مهارات الطفل وتنمية قدراته الفكرية والثقافية، وتحسين سلوكيات الطفل، لجعل الطفل ذو شخصية إيجابية للمجتمع.
  • تعرض المدرسة الأفلام الوثائقية التي تفيد الطلاب، وتساعد على تعليمهم القيم الأخلاقية والمبادئ السامية والتقاليد الاجتماعية.

حل مشكلة عدم الانضباط المدرسي والغياب

  • تواجه المدرسة العديد من المشكلات في عدم الالتزام والانضباط في الحضور واحترام النظام.
  • يمكن حل مشكلة عدم الانضباط والغياب من خلال دور الأسرة في تنمية الطفل ودور المدرسة في جعل الطفل ملتزم ومنضبط في حياته.

دور الأسرة في المنزل

  • للأسرة دور قوي في بناء شخصية الطفل، وتعليمه الانضباط والالتزام في حياته التعليمية والعملية، بجانب متابعتها مع المدرسة لتقوية شعور الطفل بالمسؤولية.
  • تعليم الطفل الأخلاق والقيم الصحيحة، وتحسين سلوكيات الطفل لمعرفة الصواب والخطأ واتباع الطرق الصحيحة في حياته.
  • المناقشة الأسرية بين أفراد الأسرة تساعد على تطوير مهارات الطفل الفكرية، والسعي لحل المشكلات التي تناقشها الأسرة.
  • معاملة الطفل معاملة لينة صحيحة، والبعد عن الضرب والمشكلات التي تسبب تطور النفسية للطفل.
  • المتابعة بين الأسرة والمدرسة لمعرفة مراحل نمو شخصية الطفل وسلوكياته، وطريقة تفكيره وفهم شخصية للوصول للطريقة الصحيحة للتعامل معه.
  • شعور الأطفال بالحرية في حياتهم لمعرفة ما يتناسب في حياتهم، لذلك تعطي الأسرة بعض المساحة للطفل مع مراقبة تصرفاته الحياتية.

دور المدرسة في الانضباط وعدم الغياب

  • للمدرسة دور قوي في الانضباط وعدم الغياب للطلاب، تعمل المدرسة على تعليم الطلاب الالتزام والاحترام للنظام وتقدير المعلمين.
  • تقوم المدرسة بتوفير أنشطة مدرسية تجذب الطلاب للاشتراك فيها، ووضع برامج تثقيفية تفيد الطلاب وتنمي مهاراتهم الفكرية.
  • توفير الأدوات المدرسية اللازمة لأداء الأنشطة المدرسية، منها الأدوات المدرسية الموسيقية، وأدوات رياضية للقيام بكافة الأنشطة الرياضية بالمدرسة.
  • إقامة حفلات مدرسية، لتشجيع الطلاب على الالتزام والانضباط، وتكافئ الطلاب المتفوقين والملتزمين في المدرسة.

دور المعلم في الانضباط المدرسي وعدم الغياب

  • يجب على المعلم تعليم الطلاب الالتزام واحترام النظام ومواعيد الحضور، ويعاقب الطلاب في حالة التأخير عن حضور الحصة، ويصل إلى حالة الهدوء العامة قبل بدء الحصة.
  • يجب على المعلم اتباع القوانين والقواعد اللازمة للاحترام المتبادل بين المعلم والطلاب، والعمل على تطوير قدرات الطلاب الفكرية والثقافية.
  • يجب أن يكون المعلم ذو شخصية قوية فعالة، ذو تأثير على شخصيات الطلاب الفكرية والحياتية، ويجب أن يتحلى بالمرونة في التعامل مع الطلاب.
  • يجب على المعلم تقوية العلاقات بينه وبين الطلاب، وأن يكون هناك ود وتفاهم بين المعلم والطلاب لتسهيل التعامل وفهم المعلومات التي يشرحها المعلم ببساطة.
  • يجب على المعلم معرفة كيفية التعامل مع الطلاب في حالة الثواب أو العقاب، فلا يجب معاقبة الطالب المخطئ أمام أصدقائه حتى لا يؤثر على شخصيته ويقلل من ثقته بنفسه.

عبارات شكر عن الانضباط المدرسي وعدم الغياب

  • تتكون المنظومة التعليمية على ثلاث عناصر أساسية وهي المدرسة والمعلم والطالب، وتعمل المدرسة على تشجيع الطلاب على الانضباط والحضور بشكل مستمر، والحرص على الالتزام واحترام النظام المدرسي.
  • تبدأ عبارات الشكر في المدرسة، مع بداية العام الجديد للدراسة نسعى لتحقيق النجاح والتقدم ونجدد التفاؤل لمستقبل مشرق.
  • تستقبل المدرسة طلاب العام الجديد بالترحيب الحافل وتنتمي عاماً ملئ بالفرحة والتقدم والسعادة لجميع الطلاب في المدرسة.
  • من المعروف أن الانضباط والالتزام هو السر وراء نجاح الدول المتقدمة والنجاح في كافة مجالات الحياة التعليمية والعملية، وسر تقدم الشخص وزيادة مستواه الفكري والعقلي.
  • مستقبل الطلاب يعتمد اعتماداً كلياً على الانضباط في الحضور والالتزام بقواعد وقوانين المدرسة، وتحسين المستوى الفكري والدراسي.
  • الاجتهاد والسعي المستمر لتحقيق النجاح يجعل الإنسان ذو مكانة عالية في المجتمع، فبدايات العمل دائما شاقة ومتعبة ولكن نتيجته لها لذة خاصة تستحق السعي لتحقيقها.
  • الانضباط والالتزام يساعد على التقدم وتحقيق الأهداف، والنجاح في كافة المجالات العلمية والعملية، والقدرة على تحمل المسؤولية، وتنمية مهارات الطالب وتطويرها.
  • الغياب يجعل الطالب غير ملتزم في حياته وتقبل من فرص نجاحه في حياته، فهو ذو لذة مؤقتة ولكن له ضرر كبير على مستقبل الطالب ونجاحه.
  • المعرفة من الأمور التي تعارض الفقر والجهل، لما لها من قدرة على التخلص منها والسيطرة عليها، الطالب المتعلم والمتفهم في بناء مجتمعه ونفسه هو ما يجلب له أموالاً جيدة ووفرة.
  • وتجدر الإشارة إلى أن الغياب لا يساعد الطلاب على تعلم الانضباط المدرسي فقط على ركوب مهاراتهم لمواكبة التطورات القادمة في المدمرة القادمة.
  • نوصي بوضع آليات للمواجهة المدرسية في المدارس ومشاهدة الندوة والموسم الدراسي.
  • يعد الغياب من أكثر المشكلات التي تواجه المدارس، وهو ناتج عن عدم رغبة الطلاب في الحضور، لذلك تسعى المدرسة إلى توفير الأنشطة المدرسية التي تجذب الطلاب وتجعلهم يرغبون في الحضور بشكل مستمر

 

وفي نهاية مقال أهداف الانضباط المدرسي وعدم الغياب أوضحنا لكم ضرورة الانضباط والالتزام بقوانين المدرسة وقواعدها لتحقيق النجاح والتقدم في الحياة العلمية والعملية، وأهمية الانضباط في جعل الطالب شخص فعال متحمل للمسؤولية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *