قصص الانبياء

قصص الانبياء صيد الفوائد قصة نوح عليه السلام

 

الانبياء هم الذيم يعثهم الله عز وجل الى جميع الاقوام من اجل الدعوة الى عبادة الله تعالى وحده لا شريك له و الابتعاد عن عبادة الاصنام و الاوثان وغيرها ، وبذلك يمكننا ان نتخيل حجم الصعاب و المشاق التي واجهها هؤلاء الانبياء ، واليوم من خلال موقع قصص واقعية نقدم لكم قصة النبي نوح عليه السلام ، فنتمنى ان تستفيدوا من هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

قصة نوح عليه السلام

قصص الانبياء صيد الفوائد
قصص الانبياء صيد الفوائد

اسم النبي نوح عليه السلام بالكامل هو نوح بن لامك بن متوشلخ وهو اول رسول ارسله الله تعالى الى اهل الارض ، ولد النبي نوح عليه السلام بعدما توفي آدم بمئة و ستون عام ، والدليل على ذلك ما رواه البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما عندما قال : : كان بين آدم ونوح عشرة قرون كلهم على الإسلام . بعثه الله إلى الناس لما عبدت الأصنام، وضلوا عن عبادة ربهم . ومنشأ ضلال الناس بعد أن كانوا على الإسلام هو ما زينه الشيطان لهم من عبادة الاصنام.

اقرأ ايضا : قصص الانبياء غار ثور والهجرة الى المدينة المنورة

فعندما نبحث عن تفسير الآية القرآنية ( وقالوا لا تذرن وداً ولا سواعاً ولا يغوث ويعوق ونسر ) نرى ان ابن عباس يقول : هذه الاسماء هي اسماء لرجال صالحين وكانوا من قوم نوح عليه السلام فلما هلكوا اوح الشيطان الى قومهم ان يبنوا اصناما في المجالس التي كانوا يجلسون بها ويسمونها باسمائهم وهو ما حدث بالفعل حتى يعبدونها ، وهنا دعاهم نبي الله نوح عليه السلام الى عبادة الله الواحد القهار حيث قال تعالى في كتابه الكريم ( قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلًا وَنَهَارًا(5)فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلَّا فِرَارًا(6)وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي ءَاذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا(7)ثُمَّ إِنِّي دَعَوْتُهُمْ جِهَارًا(8)ثُمَّ إِنِّي أَعْلَنْتُ لَهُمْ وَأَسْرَرْتُ لَهُمْ إِسْرَارًا ).

قصة نبي الله نوح عليه السلام
قصة نبي الله نوح عليه السلام

ولكنهم كانوا يستهزئون بدعوة نوح عليه السلام حيث قال تعالى في كتابه الكريم ( لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَقَالَ يَاقَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ(59)قَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ(60)قَالَ يَاقَوْمِ لَيْسَ بِي ضَلَالَةٌ وَلَكِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ(61)أُبَلِّغُكُمْ رِسَالَاتِ رَبِّي وَأَنْصَحُ لَكُمْ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ(62 ) ، واستمر نبي الله نوح عليه السلام في دعوة قومه الى عبادة الله تعالى 950 عام وهذه المدة حقيقية وهي مذكورة في القرآن الكريم في قوله تعالى ( فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاماً ) ، ولما يأس نوح عليه السلام من استجابة قومه لدعوته دعا عليهم ، حيث قال تعالى في كتابه الكريم ( وَقَالَ نُوحٌ رَبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا(26)إِنَّكَ إِنْ تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا(27 ).

استجاب الله تعالى لدعاء نبيه ومن ثم امره الله تعالى ان يقوم ببناء سفينة لانه سوف يقوم باغراق هؤلاء القوم الكافرين ، واثناء بناء نوح عليه السلام للسفينة كان الكفار يسخرون منه حيث قال تعالى ( وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِنْ قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ قَالَ إِنْ تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنْكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ ) ، وبعدها امر الله نبيه نوح ان يحمل على متن هذه السفينة من كل زوجين اثنين من الطيور و الحيوانات وذلك للحرص على بقاء النسل حيث قال تعالى ( حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ ءَامَنَ وَمَا ءَامَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ ) ، فامر الله السماء ان ينهمر منها الماء وان تتفجر العيون في الارض حتى اهلك الله القوم الكافرين ونجا نوح و المؤمنين.

سفينة نوح عليه السلام
سفينة نوح عليه السلام

وبعد انتهاء الطوفان هبطت السفينة على جبل اسمه جبل ( الجودي ) وهنا سأل نوح عليه السلام ربه ان ينجي ابنه ولكن الله رفض بسبب انه لم يسلم بل كان كافرا مثله مثل باقي قوم نوح ، حيث قال تعالى في كتابه الكريم ( وَنَادَى نُوحٌ رَبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنْتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ(45)قَالَ يَانُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَنْ تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ(46)قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلَّا تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُنْ مِنَ الْخَاسِرِينَ(47 ) ).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *