اشغال و نشاطات

موضوع عن العيد ومظاهره | مقال

عناصر موضوع عن العيد ومظاهره

  • موضوع عن العيد ومظاهره.
  • ما هي مظاهر الاحتفال بالعيد.
  • كيفية الاحتفال بالعيد.
  • العادات الشائعة في العيد.
  • لماذا سمي العيد بهذا الاسم؟
  • فرحة العيد.
  • مشاعر الاحتفال بالعيد.

موضوع عن العيد ومظاهره

  • يأتي العيد مرة واحدة كل عام وهو من أفضل الأشياء التي يمر بها الشخص حيث تحتفل الأمة الإسلامية في كل عام بعيدين عيد الفطر وعيد الأضحى المبارك.
  • وعيد الفطر المبارك يأتي بعد أن يؤدي المسلمين فريضة صيام شهر رمضان المبارك حيث يظل المسلمين يحتفلون به لمدة ثلاثة أيام متتالية.
  • أما العيد الثاني فهو عيد الأضحى ويطلق عليه العيد الأكبر وفي كلا من العيدين يقوم المسلمون بالصلاة والتكبير والصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم بصيغة معينة وبأصوات مسموعة.
  • كما تختلف صلاة العيد عن الصلوات الخمسة حيث تؤدي صلاة العيد في الخلاء ويجتمع المصلون الرجال والنساء والشباب والصغار ليؤدوا صلاة العيد ويكبرون ويتقربون إلى الله سبحانه وتعالى بالدعاء.
  • ويظل العيد من الأشياء التي تدخل الفرحة والسعادة والسرور على الكبار والصغار حيث ينتظره الأطفال والكبار من السنة إلى السنة وتعد إظهار فرحة العيد من السنن النبوية المؤكدة التي حثنا عليها رسولنا الكريم.

ما هي مظاهر الاحتفال بالعيد

  • موضوع عن العيد ومظاهره هناك العديد من المظاهر المختلفة للعيد والتي تختلف على حسب العادات والتقاليد وعلى حسب كل دولة وعلى الرغم من ذلك تعتبر السعادة والسرور هي سمة كافة الشعوب.
  • ومن مظاهر الاحتفال بالعيد القيام بتحضير المخبوزات المخصصة ليوم العيد مثل البسكويت والكعك والمعمول وغيرها من الأصناف الأخرى.
  • الحرص على ارتداء الملابس الجديدة في أول أيام العيد حيث يذهب الأشخاص إلى شراء الثياب الجديدة والأحذية كمظهر من مظاهر الاحتفال بالعيد.
  • كما يعتبر إعطاء العيدية من أكثر الأمور التي تدخل الفرحة والبهجة على قلوب الأطفال والعيدية هي عبارة عن مبلغ معين من النقود يعطيه الكبار للصغار والأطفال.
  • تبادل الزيارات العائلية وتجهيز أصناف عديدة من الطعام وإعداد الولائم المليئة بكل ما لذا وطاب من أصناف الطعام والحلويات التي يشتهيها الإنسان.

كيفية الاحتفال بالعيد

  • موضوع عن العيد ومظاهره عادة ما يختلف الاحتفال بعيد الفطر من بلد إلى أخرى حيث تبدأ مظاهر الاحتفال عندما تقوم الفتيات والنساء بصنع الكيك والكعك بمختلف الأنواع.
  • ففي الأعياد يرتدي الناس الثياب الجديدة ويتبادلون عبارات التهاني والبركات التي تدخل على النفوس البهجة والسعادة.
  • بالإضافة إلى ذلك فهم يقومون بزيارة الأقارب والقبور ويعطفون على الفقراء والمساكين فيذهب المسيحيون في أعيادهم إلى الكنيسة لكي يؤدوا الصلاة ويقومون بتجهيز الشوكولاتة وتلوين البيض وغيرها من الأمور الأخرى.
  • كما يتم تزيين الشوارع بالزينة الملونة والأضواء الكثيرة ويلعب الصغار في الشوارع بالألعاب ويقومون بارتداء الثياب الجميلة والجديدة.
  • ويعد عيد الفطر المبارك جزاء من الله سبحانه وتعالى للمسلمين من أجل صيامهم شهر كامل.
  • وامتناعهم عن فعل المحرمات والمنكرات واجتهادهم في العبادة والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى من أجل الحصول على رضا الله.
  • حيث تبدأ مظاهر الاحتفال بعيد الفطر من خلال أداء المصلين صلاة العيد وتكبيراتهم التي تدوي بها المساجد فتجعل العالم بأكمله مليئا بالسعادة والسرور.
  • ويجب على المسلمين انتهاز عيد الفطر في زيارة الأقارب والأصدقاء وصلة الأرحام فهو فرصة غالية لكي يتبادل الأشخاص الهتافات وكلمات الفرح.

العادات الشائعة في العيد

  • موضوع عن العيد ومظاهره يوجد الكثير من العادات التي يقوم بها الأفراد في عيد الفطر منعا تبادل الزيارات العائلية بين الأقارب والجيران.
  • تجمع جميع أفراد الأسرة في بيت العائلة الكبيرة الذي يوجد فيه الجد والجدة.
  • ثم يقومون بالاحتفال بعيد الفطر عن طريق مشاركة الجميع في تحضير أصناف الطعام.
  • والمشروبات وتبادل الحديث والضحك واللعب.
  • حيث يبقى عيد الفطر من أهم رموز الفرح والسعادة لدى الأمة الإسلامية.
  • فيجب علينا أن نشكر الله عز وجل على نعمه التي أنعمها علينا.

لماذا سمي العيد بهذا الاسم؟

  • العيد هو اسم مأخوذ من لفظ العود وهي اسم يطلق على كل يوم تجتمع فيه الأمة الإسلامية.
  • ومن الظاهر أن المسلمين يعودون كل عام عيد الفطر.
  • وقيل إن كلمة عيد مأخوذة من العادات لأن الأمة الإسلامية تشهد عيد الفطر مرة واحدة كل عام.
  • ولأن الله سبحانه وتعالى أعاده على أمته باليمن والبركات والإحسان وبذلك يكون العيد عودة للفرح والبهجة.

فرحة العيد

  • العيد هو رمز من رموز البهجة والسرور للكبار والصغار وللعيد فرحة كبيرة تجعلنا نشعر بالبهجة والسرور والسعادة وهو من أفضل المناسبات الاجتماعية التي تساعد على تجمع الأقارب والأصدقاء.
  • وهو فرصة عظيمة يجب على الشخص أن يستغلها جيدا في صلة الرحم والتعبير عن مشاعره ومحبته للأشخاص الآخرين.
  • ويعتبر تناول أنواع عديدة من الحلوى والشوكولاتة من الأشياء الأساسية في العيد والتي لا يستطيع أي شخص الاستغناء عنها.
  • فما أجمل العيد عندما نستيقظ في الصباح الباكر على أصوات تكبيرات العيد وأجواء السعادة التي تملأ قلوب المسلمين.
  • وفيه لا يشعر الشخص بالوحدة لأنه يحاط به الكثير من الأشخاص كما أن الشخص الحزين مجرد سماعه لأصوات التكبيرات يتلاشى حزنه ويختفي تماما.
  • في موضوع عيد الفطر وأدائه في عيد الفطر، دخلت السعادة والفرح في قلوب الفقراء والمحتاجين.
  • لأن الناس تقاسموا معهم حلويات عيد الفطر والملابس الجديدة وعيد الفطر.
  • فلا يوجد كلمات كافية لوصف هذه الفرحة فهي تظل محفورة في القلوب طوال العمر.
  • حيث تبقى في ذاكرة كل شخص يسترجعها ويعود إليها في أي وقت.
  • ويستحب للشخص أن يعيش أجواء العيد وهو مسرور وسعيد.
  • وأن ينسى كل شيء يحزنه فالعيد هو يوم للفرح والضحك واللعب لا يوجد فيه مكان للحزن والهموم.
  • وتجدر الإشارة هنا إلى أن أجواء عيد الفطر تختلف تماما عن أجواء عيد الأضحى.
  • ففي عيد الفطر يبدأ المسلمون يومهم بتناول الطعام قبل الذهاب إلى الصلاة كدليل على انتهاء شهر العبادة والطاعة.
  • أما عيد الأضحى فله عاداته وتقاليده، حيث تقوم العائلات خلال هذا العيد بجمع الحيوانات وذبحها من الأبقار والأغنام، ثم توزيعها على الفقراء والمحتاجين والأقارب.
  • وذلك يدل على أن العيد يزيد من محبة الناس ويقوي رابط المحبة والتكافل فيما بينهم.
  • ففي العيد يتجاوز الشخص عمن أساء إليه بكل رضا ومحبة وتسامح.

مشاعر الاحتفال بالعيد

  • تعد مشاعر الاحتفال بيوم العيد من أسمى المشاعر التي يشعر بها الشخص حيث ترتبط هذه العواطف بشكل كبير بأداء الشخص للكثير من العبادات مثل صلاة العيد.
  • كما أن الشعور بالسعادة والفرحة الكبيرة التي تملأ قلوب الناس بسبب حلول العيد سنة من سنن الإسلام.
  • ولقد حث الرسول صلى الله عليه وسلم أصحابه على الاحتفال بالعيد وإظهار مشاعر الفرحة والسعادة.
  • فالعيد يعطينا درسا كبيرا في الحب والتفاهم والتسامح والرضا والابتعاد عن افتعال المشاكل.
  • ونبذ الفتن التي تعكر صفو الحياة بين الأشخاص وبعضهم البعض.
  • كما أنه يحث المسلمين على الإكثار من فعل الطاعات والخيرات للتقرب إلى الله سبحانه وتعالى والحصول على رضاه.

خاتمة موضوع عن العيد ومظاهره

وبذلك نكون قد قدمنا لكم شرحا مفصلا عن موضوع عن العيد ومظاهره كما تحدثنا عن أهم مظاهر الاحتفال بالعيد حيث يجب على المسلمين العيش في أجواء العيد بكل سعادة وفرح اقتداء بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *