قصص الاطفال

قصة أميرات ديزني الجزء السادس والأخير

 

قصـة الحورية الصغيرة ج2والأخير

حورية البحر

وبعد أن استيقظ الأمير ونظر للحورية التي أسرعت نحو المياه لسماعها نباح الكلاب مما جعلها تخاف وتهرب مسرعة، فأخبر الأمير كل من في المملكة أن من أنقذه هي حورية البحر، ولكن الأمير انشغل بالتفكير في صوتها فصوتها هو أجمل صوت قد سمعه الأمير على الإطلاق في كل حياته ولم تغب عن باله لحظة، وأنها أخذت مزماره وغابت في أعماق البحار.

عودة الحورية وذهابها للساحرة:

فعادت الحورية مسرعة إلى الماء بعد أن سمعت نباح الكلاب ورأت حراس الأمير، وعندما وصلت للمملكة جاءها والدها الملك الذي رآها ممسكة المزمار فعرفه مباشرة أنه من صنع البشر، فغضب منها وأخبرها أنه علم بكل شيء حدث وأنها أنقذت حياة إنسان من الغرق لتخبره الحورية إنها كان عليها فعل ذلك وإلا مات غرقا هذا الإنسان، فغضب منها وأخبرها أن العلاقات بين الإنسان وعالم البحار لا تجلب إلا الشر وذهب وهو غاضبا منها، ولكن تلك الحورية كانت تفكر في الأمير ولم تستطع التوقف، فقررت أن تذهب لساحرة البحار الشريرة لتطلب منها المساعدة، وبالفعل ذهبت الحورية الصغيرة للساحرة الشريرة، فأخبرتها عند وصولها أنها تريد أن تقابل ذلك الأمير ثانية، ولكن الساحرة الشريرة انتهزت هذه الفرصة لتشترط على الحورية أن تأخذ صوتها الجميل مقابل مساعدتها لها، ولكن الحورية رفضت ولكن بعد تفكير عميق وجدت أنها تريد مقابلة ذلك الأمير بشدة، فذهبت للساحرة الشريرة ووافقت على شرطها، فأعطتها الساحرة مشروب سحري سوف يجعلها تخرج من الماء ويكون لها قدمين مثل البشر تمشي عليهم ولكن مفعول هذا السحر سوف يدوم لأربعة أيام وأن لم يقع الأمير في حب وغرام تلك الحورية عليها نسيان ذلك الأمير لأنها سوف تعود حورية البحر ولن تتمكن من رؤيته ثانية.

التجهيز لعرس الأمير:

أخذت الحورية المشروب السحري وذهبت إلى السطح وبالفعل أصبحت الحورية تمتلك أرجل بدلا من الذيل، وخرجت من الماء، وكان الأمير ينظر من شرفته على البحر ويفكر في الحورية التي أنقذت حياته، وفجأة رأى تلك الفتاة التي تشبه الحورية، فذهب مسرعا نحوها وعندما وصل أخرجت له المزمار ليعزف عليه نفس اللحن الذي كان يعزفه مسبقا، فانصرف الأمير من جانبها وأخبرها أنه ظن أنها هي حورية البحر التي أنقذته، وذهب للتحضير لحفل زفافه على إحدى الأميرات على سفينة ضخمة في البحر، والحورية تشاهد كل ذلك في صمت تام لأن الساحرة أخذت صوتها.

مساعدة الحوريات لها في زواجها:

حزنت الحورية من ذلك وفي اليوم الرابع الذي سوف يبطل المفعول، كانت تلك الحورية تنظر للسفينة التي سيقام حفل الزفاف عليها، خرج من البحر إخوتها الحوريات ووالدها الملك وأخبروها أنهم يحبونها وأيضا والدها أخبرها أن الحب الصادق سوف ينتصر، وقدموا لها المساعدة في إبطال السحر من ثم عاد إليها صوتها، وجاء الحوت ليحملها مسرعا نحو السفينة وعندما اقتربت من السفينة بدأت في الغناء مباشرة ليلاحظ الأمير صوتها فيعرفه بسرعة وخرج لينظر من أعلى السفينة عليها ليقفز في البحر ويسبح إليها، وعندما وصل إليها أخبرها أنه كان يعرفها أنها هي ولكن هيئتها كالبشر هي من أبعدته، وخرجا من البحر سويا ليقرر الأمير الزواج منها مباشرة فأقاموا حفلا للزفاف على نفس السفينة فحضر جميع من في المدينة ذلك الزفاف، وأيضا كان يحضر الزفاف جميع الحيوانات البحرية ووالدها الملك الذي ذهب وحبس الساحرة الشريرة بقواه الجبارة، وتم الزفاف بين الأمير والحورية وبذلك أصبحت الحورية كالبشر ولن تعود حورية بحر مرة أخرى.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *