قصص الاطفال

قصـة أميرات ديزني الجزء الثالث

من أجمل القصص قصص شخصيات عالم ديزني المشهورة، فعالم ديزني مشهور شهرة واسعة بوجه عام وتسود أفلامه الكرتونية جميع المنازل لجميل محتواها ولحب الأطفال لها، فيوجد الكثير من القصص في عالم ديزني منها للشباب وأخرى للفتيات فتحكي عن الفتيات بشكل خاص، ومن الجميل في تلك القصص أنك عند سماعها أو قراءتها تجد نفسك تعيش بالفعل داخل القصة ليس كباقي القصص، فهذه القصص تم تأليفها من ثم إنتاجها بشكل منسق ومرتب ومثير للغاية.

ثانيا/ قصـــة روبانزل

صاحبة الشعر الذهبي السحري

كان هناك ساحرة شريرة تسكن بجوار مملكة صغيرة، فكانت هذه الساحرة تزداد غضبا يوما بعد يوم وذلك لعدم إنجابها مولودا تنقل له جميع قدراتها وموهبتها السحرية، وكانت لا تساعد أحدا دون أن يكون لها مقابل وراء تلك المساعدة، فهي شريرة جدا وكانت تجلس بمفردها دائما ويخاف منها جميع من في المملكة، وقررت في إحدى الأيام أن تأخذ أول مولود يولد في تلك المملكة.

زوج يفرح لحمل زوجته:

فكان في تلك المملكة هناك رجل يقوم بزراعة الأرض ويعمل بها ليلا ونهارا ويجني منها ما يسد احتياجاته، وإذا به يعمل في إحدى الأيام تأتي إليه زوجته ومعها الطعام له فتخبره عن حملها، وبهذا الخبر فرح الرجل فرحا شديدا فهذا المولود ينتظرانه منذ زمن طويل، ومضت الأيام وإذا بهذه المرأة الحامل تمرض مرضا شديدا، فيذهب الرجل لكل طبيب وحكيم وحكيمة في المملكة ليعطوا له علاج يفيد في تقدم حالة زوجته الصحية التي مرضت فجأة وفقدت وزنها بطريقة غريبة ولكن كل ذلك دون جدوى فلم تتحسن تلك المرأة أبدا، حتى جاء إليه أحد جيرانه وأخبره أن عليه الذهاب للساحر الشريرة التي تسكن خارج المملكة ويطلب منها المساعدة.

الساحرة تشترط شرطا صعبا للغاية:

تشجع الرجل وذهب للساحرة وطرق بابها مما أدهش الساحرة وقالت: من الذي تشجع وأتى إلى هنا؟!

الرجل: جئت لأطلب المساعدة.

الساحرة: وما الذي يجبرني على ذلك؟!

الرجل: أتوسل إليك أن زوجتي مريضة ولم ينفع معها أي علاج وقد أرشدوني إليك.

الساحرة: هيا أذهب من هنا أنا لن أساعدك.

الرجل: أتوسل إليك إنها حامل.

الساحرة بعد أن فكرت في الأمر: سوف أعطيك عشب تجعل زوجتك تأكل منه في كل يوم وسوف تصبح زوجتك معافاة من مرضها.

فرح الرجل كثيرا وذهب مسرعا لزوجته وبدأ في كل يوم إعطائها العشب وبدأت بالفعل تتحسن حالتها الصحية ولكن ليست بالكامل، وجاء اليوم التالي ليجد الرجل أن العشب قد نفذ وبدأت حالة زوجته الصحية بالتدهور مرة أخرى، فذهب سريعا للساحرة مرة أخرى وقال لها: إن العشب قد نفذ وبدأت حالة زوجتي بالتدهور ثانيا

الساحرة: سوف أعطيك حبوب تزرعها لينمو ذلك العشب بكميات كبيرة ولكن ذلك بشرط

الرجل: ما هو هذا الشرط؟

الساحرة: إن زوجتك لو أنجبت فتاة فسوف آخذها وأنت تنعم مع زوجتك

الرجل: أنت بالفعل شريرة ولا يمكن أن أقبل بهذا الشرط أبدا.

وذهب الرجل بعد أن ألقى الحبوب في وجه الساحرة.

قبول الرجل لشرط الساحرة:

بدأت حالة زوجة ذلك الرجل بالتدهور بصورة أكبر من السابقة ففقدت وزنها ويكاد أن تموت من ذلك، والرجل يذهب يمينا ويسارا دون وجود حل لذلك المرض ويخاف أن يفقد زوجته أو المولود الذي بأحشائها، ولكن بعد فترة لم يجد حلا غير قبول شرط الساحرة لأن زوجته ستموت ويموت المولود الذي بداخلها وبذلك يكون خسر الاثنين معا، ذهب الرجل للساحرة وقال: ألا يوجد حلا آخر؟

الساحرة: لا، لا يوجد حل آخر.

الرجل: أستسمحك وأتوسل إليك أن تعطيني الحبوب.

الساحرة: يجب عليك قبول الشرط أولا.

الرجل: نعم أقبل الشرط.

الساحرة: خذ هذه الحبوب وازرعها أمام بيتك بسرعة.

ذهب الرجل وقام بزرع الحبوب إلا أن قبل أن تنبت الحبوب بدأت بالفعل حالة تلك المرأة في التحسن، وعندما نبت العشب وكبر وأخذت الزوجة تأكل منه يوميا استعادت صحتها بالكامل وأصبحت أفضل مما كانت عليه وتحسن حملها وأصبح الرجل سعيدا ولكنه نسي الشرط الذي اشترطته تلك الساحرة عليه ليأتي اليوم المنتظر وهو ولادة تلك المرأة فتلد …

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *