اشغال و نشاطات

تعبير عن التركيب الداخلي لجسم الحيوان

تعبير عن التركيب الداخلي لجسم الحيوان، للحيوانات العديد من الخصائص التي تميزها عن الكائنات الحية الأخرى، حيث أنها حقيقية النواة ومتعددة الخلايا؛ مما يسمح بتمييز الخلايا إلى أنسجة وأعضاء متخصصة وكل منها يقوم بوظيفة؛ تابعوا موقع مقال للتعرف على تعبير عن التركيب الداخلي لجسم الحيوان.

 الحيوانات

الحيوانات متحركة فهي تتمكن من الحركة بشكل تلقائي في حياتها وهي مرحلة في التطور الجنيني تنفرد بها معظم الحيوانات، ما هو الحيوان؟

  • الحيوانات (وتسمى أيضًا Metazoa) هي كائنات حقيقية النواة وهي متعددة الخلايا تشكل المملكة Animalia؛ مع استثناءات قليلة.
  • تستهلك الحيوانات المواد العضوية، وتتنفس الأكسجين، وتكون قادرة على الحركة، ويمكنها التكاثر جنسيا، وتنمو من مجال أجوف من الخلايا، الأرمية، أثناء التطور الجنيني.
  • تم وصف 1.5 مليون من الحيوانات -مليون منها حشرات -وما يزيد عن 7 ملايين تم وصفهم كحيوانات بشكل كامل؛ هذا ويتراوح طول الحيوانات من 8.5 مايكرومتر -33.6 مترًا (0.00033 بوصة -110 قدمًا).
  • كما تمتلك الحيوانات تفاعلات معقدة مع بعضهم البعض ومع بيئاتهم، فضلاً عن تشكيلها لشبكات غذائية معقدة.
  • تشمل مملكة Animalia البشر، ولكن في اللغة والاستخدام العاميين، فإن مصطلح “حيوان” يقصد به في أغلب الأحيان فقط الحيوانات غير البشرية؛ هذا وتسمى الدراسة العلمية للحيوانات باسم “علم الحيوان”.

شكل الحيوان ووظيفته

  • تختلف الحيوانات في الشكل والوظيفة، من الإسفنج إلى الدودة إلى الماعز، يمتلك الكائن الحي مخطط جسم مميز يحد من حجمه وشكله؛ مصطلح مخطط الجسم يشمل جوانب مثل التناظر، والتجزئة، وترتيب الأطراف.
  • تم اعتبار مخططات الجسم قد تطورت في وميض جيولوجي مفاجئ أثناء الانفجار الكمبري (منذ حوالي 542 مليون سنة)؛ ومع ذلك هناك أيضًا دليل على التطور التدريجي لمخططات الجسم.
  • مع استثناءات قليلة، أبرزها الإسفنج والصفيحات، تمتلك الحيوانات أجسامًا متمايزة إلى أنسجة منفصلة، والتي بدورها تشكل أعضاء وأنظمة عضوية أكثر تعقيدًا.
  • وتشمل هذه الأنسجة مثل العضلات، القادرة على الانقباض والتحكم في الحركة، والأعصاب التي ترسل الإشارات وتعالجها؛ وعادةً، توجد أيضًا غرفة هضمية داخلية بها فتحة أو فتحتان.
  • تم تصميم أجسام الحيوانات أيضًا للتفاعل مع بيئاتها، سواء في أعماق البحار أو في غابة مطيرة أو الصحراء؛ بالإضافة إلى ذلك، تطورت مخططات جسم الحيوان استجابةً للضغوط البيئية.
  • كما لوحظ في سجلات الحفريات، من أجل تعزيز البقاء والنجاح الإنجابي؛ لذلك، يمكن تعلم كمية كبيرة من المعلومات حول بنية جسم الكائن الحي (علم التشريح)، ووظيفة خلاياه وأنسجته وأعضائه (علم وظائف الأعضاء)، من خلال دراسة بيئة ذلك الكائن الحي.
  • الثعلب القطبي الشمالي هو مثال لحيوان معقد تكيف مع بيئته ويوضح العلاقات بين شكل الحيوان ووظيفته.

الثعلب القطبي الشمالي: حيوان معقد، يتكيف جيدًا مع بيئته، حيث يتغير لون المعطف مع الفصول، وله فرو أطول في الشتاء لحبس الحرارة.

هيكل الحيوان

  • يعرف التركيب الداخلي لجسم الحيوان بـ “الهيكل”، وهو عبارة عن أي شيء يتكون من أجزاء مرتبطة ببعضها البعض.
  •  تمتلك الحيوانات العديد من الهياكل التي تساعدها على البقاء على قيد الحياة، بعض هذه الهياكل داخلية، مثل الرئتين أو المخ أو القلب، والبعض الآخر خارجية، مثل الجلد والعينين والمخالب؛ كما أن هناك بعضٍ من الهياكل فريدة من نوعها، مثل عنق الزرافة الطويل؛ والهياكل الأخرى أكثر شيوعًا، مثل القلب
  • جميع الحيوانات لديها هياكل تساعدها على البقاء على قيد الحياة في بيئتها، وتساعد بعض الهياكل الحيوانات في العثور على الطعام، مثل البصر المذهل للنسر؛ حيوانات أخرى لديها تمويه لمساعدتها على الاختباء من الحيوانات المفترسة.
  • وبعض الهياكل فريدة جدًا لبعض الحيوانات، مثل لسان سحلية مراقب المياه الطويل والمتشعب، والذي يستخدمونه للشم والعثور على الطعام.
  • أحد الهياكل الخاصة التي تمتلكها الحشرات هو الهيكل الخارجي الصلب، والذي يسمى الهيكل الخارجي؛ الهياكل الخارجية مثل ارتداء الدروع، وهي تحمي الحشرات من الحيوانات المفترسة وتمنع الحشرات من الجفاف.
  •  يمكن أن تحتوي الهياكل الخارجية أيضًا على هياكل خاصة، مثل قرون بعض الخنافس التي تُستخدم للتنافس مع الخنافس الأخرى على رفقاءها.

مخططات جسم الحيوان

تتبع مخططات جسم الحيوان أنماطًا محددة تتعلق بالتناظر؛ يمكن أن تكون غير متماثلة أو نصف قطرية أو ثنائية في الشكل؛ والحيوانات غير المتماثلة هي تلك التي ليس لها نمط أو تناظر، مثل الإسفنج.

يصف التناظر الشعاعي حيوانًا ذا اتجاه لأعلى ولأسفل: أي مستوى يقطع على طول محوره الطولي عبر الكائن الحي ينتج نصفين متساويين، ولكن ليس جانبًا محددًا يمينًا أو يسارًا.

  • من أجل وصف الهياكل في جسم الحيوان، من الضروري أن يكون لديك نظام لوصف موضع أجزاء الجسم بالنسبة للأجزاء الأخرى؛ على سبيل المثال، قد يكون من الضروري وصف موضع الكبد بالنسبة للحجاب الحاجز أو القلب بالنسبة إلى الرئتين.
  • والمصطلحات الأكثر شيوعًا المستخدمة عند وصف المواضع في الجسم هي الأمامي، الخلفي، الظهري، والبطني؛ لاحظ أن المصطلحين “أعلى” و “أدنى” لا يستخدمان عادة لوصف الحيوانات.
  • حيث يتم استخدامها فقط لوصف موضع الهياكل في جسم الإنسان (وربما القردة)، حيث يعني الوضع المستقيم أن بعض الهياكل أعلى من غيرها.

التركيب الداخلي لجسم الحيوان

تتكون أجسام الحيوانات من عدة خلايا، تعمل هذه الخلايا على تشكيل أنسجة، والتي بدورها (الأنسجة) تقوم بوظائف متشابهة من أجل تشكيل الأعضاء الجسم وأجزاؤه المختلفة، ومن هذه الأجهزة ما يلي:

  • الجهاز الهيكلي هو الجهاز الذي يقدم خدمات الدعم والحماية للأجسام، وهو يتكون إما من العظام، وإما من الغضاريف، وإما من الصدفات.
  • الجهاز الهضمي يقوم الجهاز الهضمي، من اسمه، بهضم وامتصاص الأطعمة؛ ويختلف الجهاز الهضمي حسب نوع الحيوان.
    • فالبشر على سبيل المثال يتضمن الجهاز الهضمي لديهم الفم، والقناة اللعابية، والمريء، والمعدة، والأمعاء الدقيقة، والأمعاء الغليظة، والبنكرياس، والكبد، والمستقيم.
    • بينما الحيوان قليل التطور، مثل البراميسيوم والأميبا، فيكون الجهاز الهضمي فيها مجرد فجوة غذائية على غشاء الخلية؛ أما حيوان الإسفنج فهو يمتلك تراكيب خاصة لتصفية العوالق من الماء.
  • جهاز الدوران يعمل جهاز الدوران على توزيع الهواء (الأكسجين) والغذاء على جميع أجزاء الجسم، كما يعمل على تخليص الجسم من الفضلات.
    • ويتكون هذا الجهاز من القلب والأوعية الدموية، والدم؛ يوجد عدد من الحيوانات ممن يمتلك جهاز دوران مفتوح (وهذا يعني أن تبادل المواد وعملية التخلص من الفضلات يتم من خلال أغشية الخلايا).
    • أما الحيوانات المتطورة فهي تمتلك جاهز دوران مغلق، وهو الأكثر كفاءةً، حيث يحتوي على أعضاء خاصة تعمل على التخلص من الفضلات الموجودة في الدم، بما في ذلك فضلات الكبد، والكلية.
    • يوجد بعض الحيوانات التي يتكون قلبها من حجرتين مثل الطيور، بينما قلب الثدييات فهو يتكون من أربع حجرات.
  • الجهاز التنفسي تحدث عملية تبادل الغازات في الحيوان عن طريق الرئتين، وهذا بالنسبة لتلك الحيوانات التي تعيش على اليابسة، مثل الثدييات؛ وتحدث العملية أولاً من بمرور الهواء من خلال الأنف، ثم الفم، ووصلاً إلى الحويصلات الهوائية.
    • وهنا تحدث عملية تنقية للهواء من غاز CO2 ليتم توزيعه على أجزاء الجسم المختلفة؛ أما بالنسبة للأسماء فهي لا تتنفس بالرئة، وإنما تتنفس بواسطة الخياشيم.
  • جهاز الإخراج وهو جهاز يتمركز في الكليتين اللتين تعملان على التخلص من الفضلات.
  • الجهاز العصبي وهو الجهاز المسؤول عن تنظيم الحركة، وتنظيم عمل الأعضاء والأجهزة المختلفة في الجسم؛ ويتكون الجهاز العصبي غالبًا من كلٍ من: الدماغ، والحبل الشوكيّ، والأعصاب.
  • جهاز الغدد الصماء يعمل هذا الجهاز على مؤازرة الجهاز العصبي، كما يعمل على تنظيم أنشطة الأعضاء المختلفة.
  • جهاز المناعة وهو بطبيعته يعمل على حماية الجسم من الكائنات المسببّة للأمراض؛ ويتكون هذا الجهاز من: الجلد، والغدد، وخلايا الدم.
  • الجهاز التناسلي وهو الجهاز المسؤول عن حدوث عملية التكاثر؛ ويتكون الجهاز التناسلي من: المبيض بالنسبة للإناث، والخصيتين بالنسبة للذكور.

أقسام الحيوانات

يتم تقسيم مملكة الحيوانات إلى حوالي 36 شعبة، كما أن لكل شعبة خصائص تعمل على تمييزها عن غيرها؛ وفيما يلي، بعض أهم الشعب الحيوانية:

  • الإسفنجيات أو المساميات -Porifera: وهي عبارة عن حيوانات بدائيّة، لا يوجد لها أعضاء، ولا خلايا عضلية، ولا أعصاب؛ ومن الأمثلة عليها حيوان الاسفنج.
  • الديدان الحلقية -Annelida: وهي عبارة عن ديدان حرة أو طفيلية، وتعد البيئة المائية هي منطقة عيش هذه الكائنات، كما أنها تعي أيضًا في التربة الرطبة؛ ومن الأمثلة عليها دودة الأرض، والعلق.
  • الرخويات -Mollusca: تتميز الرخويات بأجسامها الناعمة والمقسمة إلى ثلاثة أجزاء، كما أن لها أقدام تتكون من مجموعة من الكُتل العضلية، فضلاً عن جسمها الذي يُغطى معظمه بصدفة تنتج من ثنية تحيط بالجسم تُسمى العباءة؛ ومن الأمثلة عليها الحبار، والأخطبوط، والمحار.
  • مفصليات الأرجل -Arthropoda: تمثل شعبة مفصليات الأرجل أكبر شعبية في المملكة الحيوانية، حيث تضم مليون نوع، منها سرطان البحر، والروبيان، والعناكب، والعقارب، والحشرات.
    • تتميز هيكلها الخارجي بالقطع المفصليّة التي يتكون منها؛ هذا وتتكاثر حيوانات هذه الشعبة (مفصليات الأرجل) بشكل جنسي، ويكون الإخصاب فيها داخلياً؛ عيون مفصليات الأرجل بسيطة ومركبة، كما تمتلك الكثير من والعديد من الأجهزة الحسية.
  • شوكيات الجلد -Echinodermata: وهي عبارة عن حيوانات مائية، يكون التكاثر فيها جنسياً، ويكون الإخصاب فيها خارجياً، حيث يتم إطلاق الحيوانات المنويّة والبويضات في الماء؛ ومن الأمثلة عليها حيوان نجم البحر.
  • الحبليات -Chordata: تتميز حيوانات شعبة الحبليات باحتوائها على حبال ظهرية، وشقوق بلعومية في المرحلة الجنينية، كما أنها تمتلك أجهزة عصبية مركزية تتكون من: الدماغ، والحبل الشوكي.
    • تتميز أيضًا جميع الحبليات باحتوائها على ذيل، باستثناء البشر بالطبع؛ وتشمل الحبليات كلاً من: والأسماك، والبرمائيات، والزواحف، والطيور، والثدييات.

في نهاية مقال تعبير عن التركيب الداخلي لجسم الحيوان، قدمنا لكم من خلال موقعنا نبذة شاملة عن عالم الحيوان، بما في ذلك تعريفه، وشكله ووظيفته، كذلك مخططات جسمه، فضلاً عن التركيب الداخلي (صلب الموضوع) وأقسامه.

فنرجو أن يكون المقال قد أفادكم ونال استحسانكم ،للمزيد من المواضيع التثقيفية، زوروا موقع مقال!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *