التعليم

حوار بين ثلاثة أشخاص عن الصلاة قصير

حوار عن الصلاة

  • محمد: أهلًا بك يا أحمد أنت ومحمود كيف يكون حالكما؟
  • أحمد: مرحبًا بك محمد أنا أكون بخير وصحة الحمد لله.
  • محمود: أهلًا وسهلًا بك يا محمد.
  • محمد: هل تم الاستفادة من الدرس عن الصلاة اليوم؟
  • أحمد: نعم تمت استفادتي جدًا وأيضًا استفدت معلومات لم أعرف عنها شيء من قبل.
  • محمد: هذه المعلومات مثل أي شيء؟
  • أحمد: استفدت وتعلمت أنه واجب علينا أن تكون صلاتنا نابعة من قلبنا، قبل كونها حركات فقط الجسم يقوم بها.
  • محمود: وأنا سمعت أيضًا أنه واجب علينا اختيار الإمام الذي يكون علمه أكثر أو أكبر سننًا أو صوته أحلى حتى يقوم بالصلاة بنا.
  • محمد: الحمد لله حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه على نعمة الإسلام الذي أنعم الله علينا بها وأيضًا نعمة العقل وأيضًا نعمة العلم.
  • أحمد: إنني سعيد جدًا يا محمد أنني قابلتك في هذا اليوم.
  • محمود: وأنا أيضًا سعيد جدًا برؤيتك يا محمد.
  • محمد: وأنا حقًا أسعد يا أصدقائي أراكما لاحقًا.

حوار آخر بين شخصين عن الصلاة

الجو كان يتخلله الهدوء والأب وابنه كانا يجلسان في الشرفة في منزلهم، وفجأة صوت عذب أتى من مكان يكون قريبًا منهما، هذا الصوت قال:

الله أكبر، الصوت هذا يخترق مسمع الابن فسأل والده عن جميع ما يدور في عقله ودار بينهما حوار هو:

  • الابن: ما هو هذا الصوت الذي أسمعه يا والدي؟
  • الأب: هذا يا بني صوت آذان ينادي على المسلمين للصلاة.
  • الابن: الصلاة، ولكن ما هو معنى الصلاة يا أبي؟
  • الأب: يا ولدي الصلاة عبارة عن أقوال وأفعال مخصصة ولها أوقات مخصوصة نعمل على تأديتها حتى نتقرب من الله سبحانه وتعالى.
  • الابن: وكم مرة للصلاة في اليوم يا أبي.
  • الأب: نصلي يا بني في اليوم خمس صلوات وهي (صلاة الفجر، وصلاة الظهر، وصلاة العصر، وصلاة المغرب، وصلاة العشاء).
  • الابن: ولكن يا أبي العزيز لماذا يكن علينا الصلاة؟
  • الأب: الصلاة يا بني تكن فرض واجب على كل شخص مسلم تأديتها، فالصلاة تعمل على إنارة طرقنا، وتساعدنا من القرب من الله سبحانه وتعالى، وتساعدنا وتقوينا لنتحمل المصاعب وأيضًا الشدائد.
  • الابن: ولكن يا أبتي ماذا إذا لم أصلِ؟
  • الأب: ما الذي تقوله يا أبني!! فإن الصلاة هي الفاصل بين المسلم والكافر، فإن الحكم على تارك الصلاة أنه كافر.
  • الابن: يا والدي لا عليك أن تقلق، فإنني لم أترك الصلاة في يوم من الأيام أبدًا.
  • الأب: هيا بنا يا بني، حتى نتوضأ مع بعضنا البعض ونذهب للصلاة في المسجد قبل قيام الصلاة.
  • الابن: حاضر هيا بنا يا والدي العزيز.

حوار قصير عن الصلاة وأهمية الصلاة بين شخصين

الزوار شاهدوا أيضًا:

الصلاة هي عبارة عن عماد الدين الإسلامي، وهي سلاح النفس تستقيم به في وجه أي خطأ، كما أنها في الدين الإسلامي فرض من فروضه، والصلاة تكن سر الكنيسة المسيحية، وسوف يتم عرض فيما يلي حوار قصير شيق بين شخصين خاص بالصلاة وأهمية الصلاة في المسجد:

  • مينا: جرجس ما الذي منعك عن الإتيان إلى القداس اليوم؟
  • جرجس: لأنني أمس غفوت في المتأخر من الليل يا مينا وكنت غير أستطيع أن أستيقظ في الباكر وأحضر القداس.
  • مينا: القداس كان جميل، والأب تكلم بخصوص الأهمية للصلاة في حياتنا.
  • جرجس: وضح يا مينا لي الذي قاله الأب عن الصلاة.
  • مينا: قال الأب أن الصلاة عبارة عن الماء التي تعمل على روية أرواحنا العطشة، وإن الصلاة تربطنا بالله سبحانه وتعالى، وتجعل في تواصل مع الله دائمًا.
  • جرجس: ولكن كيف على الصلاة؟
  • مينا: الإنجيل أظهر لنا العديد من أشكال الصلاة، والتي قال عنها السيد المسيح أثناء اجتماعه بالتلاميذ وعلمهم أنهم وقتما يصلوا يقولوا ” أبانا الذي في السموات…
  • جرجس: وما هي أهمية الصلاة في حياتنا والأثر التي تتركه في حياتنا؟
  • مينا: الأب حدثنا برسوم إن الشخص الذي يمتنع عن الصلاة لا يستشعر وجود الله في أيامه وحياته، ودائمًا يكون في حالة من الحزن وحالة من الخوف، حيث أن الصلاة تمثل في حياتنا طوق السلام والأمان والنجاة ودائمًا تشعرنا بوجود الله ووجود ضلله علينا.

مقابلة حوار سؤال وجواب بين شخصين عن الصلاة

في حصة تتحدث عن الصلاة  قام حوار بين معلمة وطالبة يتضح فيما يأتي:

  • قالت الطالبة: حدثينا يا معلمتي عن المكانة التي تتميز بها الصلاة في الدين الإسلامي وأيضًا أهميتها في الإسلام.
  • المعلمة ردت: يا بنات اعلمن أن الصلاة هي ثاني ركن من الأركان في الإسلام وتأتي بعد الشهادتين، وهذا يدل على رتبتها في الدين الإسلامي ومكانتها.
  • فإن الصلاة في الدين الإسلامي هي عمود الإسلام، والصلاة هي الأساس في الإيمان.
  • فبالصلاة العبد يتقرب من ربه ويناجيه مباشرة ويحدثه بدون أية وساطة والصلاة هي التي تفرق بين المؤمن والكافر.
  • الطالبة قالت: ما هي حالات سقوط الصلاة يا معلمتي عن المسلم؟
  • المعلمة ردت: في الحقيقة الصلاة في أية حال من الأحوال لا تسقط عن المسلم حتى إذا كانت في حالة من حالات الخوف الشديد.
  • وأيضًا الصلاة لا يتم سقوطها عن المسافر، وأيضًا لا تسقط الصلاة عن المريض بل الصلاة تجب على جميع الأشخاص.
  • الطالبة قالت: لكن في هذه الأحوال يا معلمتي المسلم لا يمكنه أن يصلي صلاته كما يجب عليه، فما المفروض عليه فعله؟
  • المعلمة ردت: نعم الصلاة يا بنيتي لا تسقط في أي حال من الأحوال عن المسلم ولكن خفف الله سبحانه وتعالى عن المسلم فشرع له المناسب لحاله.
  • فلقد أباح الله سبحانه وتعالى للمسافر القصر للأربع صلوات، وأن يجمع بين صلاتين جمع تأخير أو جمع يكون تقديم ولكن بشروط معينة.
  • كما أن الله سبحانه وتعالى شرع للمريض الذي لا يتحمل الوقوف الصلاة بأي طريقة سواء جالس أو مستقي ونحو ذلك، أما أثناء الخوف الله أباح للإنسان الصلاة أيضًا كيفما كان بأية طريقة.
  • الطالبة قالت: ولكن يا معلمتي الطهارة ماذا عنها فإنها لم تكن متوافرة دائمًا؟
  • المعلمة ردت: الطهارة تجب بالماء في أول الأمر، ولكن الشخص إن لم يستطع على الطهارة بالماء فإنه يتيمم عن طريق التراب ويمسح على كفيه وأيضًا على كفيه.
  • وبالتالي يا بناتي عليكن أن تعرفوا وتتعلموا مدى أهمية الصلاة بالنسبة لحياة المسلم، فإن الصلاة طهارة للنفس والصلاة تزكي النفوس، والصلاة تحفظ صلة العباد بربها، وعليكن يا بناتي أن تواظبن على الصلاة دومًا وأبدًا.

حوار مختصر بين أم وابنها عن الصلاة

  • الأم: يا بني قم صلى العصر.
  • الأبن: أنا لم أصلي العصر يا أمي فسوف ألعب البلايستيشن.
  • الأم: الله يلهمك الهداية يا بني.
  • الأبن: أمين يا أمي وهذا ما أتمناه من الله أيضًا.
  • الأم: يا بني هيا إلى صلاة العصر هذا يجب عليك فعله بنفسك لا تنتظر توجيه أحد.
  • الأبن: ولكنني أريد اللعب يا أمي.
  • الأمي: صلي يا بني حتى يكرمك الله سبحانه وتعالى في حياتك وأيضًا تلعب بطريقة سليمة.
  • الأبن: حاضر يا أمي هيا نصلي معًا.
  • الأم: بارك الله فيك يا بني هيا بنا.

وفي نهاية المقال عن حوار بين ثلاثة أشخاص عن الصلاة قصير، نكون قد توصلنا لأهمية الصلاة في حياة المسلم.

وتأثيرها علينا ومدى سعادتنا عند حفاظنا على صلواتنا في أوقاتها، فالصلاة عماد الدين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *