التعليم

مقدمة عن الوطن السعودي | مقال

مقدمة عن الوطن السعودي

  • يعد وطن المملكة العربية السعودية واحد من أعظم الأوطان، فهو يعتبر في أعلى المكانات وأعظمهم لدى أبنائه الذين يظلوا دائما على وجه الاستعداد للدفاع عنه بأرواحهم وأفئدتهم وأموالهم.
  • يعد الوطن هو المكان الأول الذي نشعر تجاهه بكل الحب والاعتزاز والفخر، فحب الوطن هو عبارة عن حب حقيقي نابع من القلب لا يحتوي على أي شيء من التصنع والتمثيل.
  • ليس الوطن كلمة تتكون من ثلاثة أحرف فقط، ولكنه كلمة تحمل العديد من المعاني القوية التي تمتاز بالعظمة والفخر، التي تحمل العديد من المشاعر التي لا تقدر بثمن.
  • يعد الوطن السعودي لدى أبنائه هو الإيمان وأرض العطاء، ينتموا إليه ويحبوه بدون شروط، يعملوا دائما على حمايته والدفاع عنه ويدعوا إليه دائما بالرخاء والخير.
  • لا يستطيعوا الإقامة في مكان غيره أو بعيد عنه، فيعتبر هو حبهم الأول ووجهتهم الأولي، فحب الوطن يسري في عروق أبنائه لا يوجد بديل له فهو مثل حب الأحبة والأهل.

مقدمة عن اليوم الوطني السعودي

  • قد توحدت المملكة العربية السعودية في عام 1932 ميلادية، فقد تم توحيد عدة مناطق وهي مملكة الحجاز وجميع المناطق التي تعد تابعة لها، وبدأ الإنجاز الحقيقي في ذلك الوقت حتى الآن.
  • وقد تقوم المملكة العربية السعودية في الاحتفال وذلك في يوم الثلاثة والعشرين من شهر سبتمبر من كل عام، فيما يسمى باليوم الوطني السعودي.
  • حيث قام الملك عبد العزيز عبد الرحمن آل سعود بتوحيد جميع أجزاء المملكة العربية السعودية في ذلك اليوم، واستطاع أيضا استرجاع مدينة الرياض وذلك عام ١٩٠٢.
  • ومنذ ذلك العام ظل الملك عبد العزيز عبد الرحمن في العمل لأجل توحيد المملكة العربية السعودية وجعلها دولة متماسكة.
  • حيث نجح الملك عبد الرحمن في عام 1902 في ضم منطقة الوشم، جنوب نجد وسدير، وتمكن أيضا في ضم منطقة القصيم وذلك عام ١٩٠٤، ثم تمكن من ضم منطقة الإحساء عام ١٩١٣.
  • وبعد ذلك تمكن من ضم منطقة عسير وحائل وذلك على عام ١٩٢١، وقام بضم الحجاز في عام ١٩٢٥، ثم قام أيضا بضم منطقة جازان في عام ١٩٣٠.
  • وقد تم إصدار قرار من قبل الإعلام الملكي ينص على توحيد جميع المناطق التي تم ذكرها تحت مسمى المملكة العربية السعودية وذلك حدث يوم ٢٣ سبتمبر في عام ١٩٣٢.
  • تم جعل هذا اليوم عيدا وطنيا تحتفل به جميع أبناء المملكة، وتم اعتماده كإجازة رسمية تعم على الجميع وذلك في عام ٢٠٠٥ الذي يعتبر العيد الوطني رقم ٧٥.

أهمية مكانة الوطن السعودي

  • تعد المملكة العربية السعودية واحدة من أهم الدول التي تجذب العمال من جميع الدول والمناطق، لقد استطاع ابن المملكة استعادة وطنه الذي سلب ونهب غضبا وقهرا وذلك بواسطة العزيمة والشجاعة وقوة الإرادة.
  • حيث تمكن من توحيد جميع المناطق التي تم ذكرها وجمعها تحت راية واحدة، وبدء في الخطط للمشروعات التنموية وذلك بغرض التقدم والنهوض للمملكة.
  • وبعد مرور تسعين عاما حافلة بالتعب والمشقة، تم تحويل الدولة التي تتصف بالفقر ويعاني شعبها من الأمراض والفقر.
  • والجهل إلى دولة ناجحة ومتطورة يأتي إليها الجميع أملا في العمل بها لما تحمله من مكانة اقتصادية عظيمة.
  • يتمتع جميع من يعيش في المملكة العربية السعودية بكثير من الرفاهية والمكانة العالية، حيث يتمتع أفرادها بأفضل الخدمات.
  • وذلك نظرا لما تحمله من مكانة عظيمة بين دول العالم.
  • أصبحت للملكة العربية السعودية قوة اقتصادية عظيمة معترف بها من قبل العالم، لا يستهان بها أبدا.
  • أصبحت لديها دور مهم في تحديد الخطط السياسية.
  • تعمل المنطقة بكامل جهدها على تعميم السلام وانعدام العنف بين أبنائها، والتخلص من الفرقة.
  • وجعل الجميع يد واحدة يستطيعون التقدم والرقي بوطنهم المجيد.
  • استطاعت المملكة العربية السعودية من إعطاء المرأة حقوقها كاملة تستطيع من خلالها تحقيق ذاتها والتخلص من القيود التي كانت تعوقها قديما.
  • وذلك من فضل القيادة العظيمة التي تعي دور وأهمية المرأة بشكل جيد.
  • أدركت المملكة السعودية أهمية دور العلم في بناء وتقدم المجتمع ولذلك عملت على التوسع في إنشاء الجامعات والمعاهد.
  • وأيضا المدارس الذي تضم جميع التخصصات.
  • قامت أيضا بالرجوع إلى أفضل المناهج التعليمية التي وصل إليها العالم.
  • ولذلك بسبب إيمانها بالعلم وإيمانها بأهمية إنشاء جيل قوي يستطيع يتعامل في سوق العمل وتكون لديه القدرة على المنافسة.
  • قامت المملكة العربية السعودية أيضا بالاهتمام بالتكنولوجيا الحديثة ومعرفة جميع وسائل الاتصال.
  • لذلك بسبب معرفتها الجيدة بأن التقدم والرقي لا يأتي إلا من خلال التكنولوجيا والاطلاع على العالم الخارجي.

خصائص الوطن السعودي

  • يعتبر التدين من أول صفات الوطن السعودي، ويظهر ذلك من خلال وجود العديد من المساجد بداخله.
  • وجميع الأماكن المقدسة، وأيضا الاهتمام بالاحتشام، علاوة على ذلك صفات الكرم والجود والمحبة التي يتميز بها أبنائه.
  • يتميز المجتمع السعودي أيضا بإتقانه فكرة التعايش مع الآخرين وتكون ألفة ومحبة مع الأشخاص الوافدة.
  • فمنذ تم توحيد المملكة العربية السعودية تم غرس فكرة التعايش الداخلي في أبنائها.
  • يتميز المجتمع السعودي بوجود علاقة قوية ومتينة بين المحكوم والحاكم، تم بناؤها على أسس شرعية.
  • فتميزت تلك العلاقة بالقوة والمتانة وذلك منذ ٣٠٠ عاما، ويقصد بهذا الدولة السعودية الأولى، الثانية ثم الثالثة.
  • يتميز أبناء المملكة بغرس مفهوم الولاء لوطنهم والحكام أيضا، ومفهوم السمع والطاعة لأولياء أمورهم.
  • وتم غرس هذا المفهوم من الأسرة أولا، فهم يربون أبنائهم على الانتماء وحب الوطن.

أهم سمات الوطن السعودي

  • يتميز الوطن السعودي بمكانة دينية عظيمة وذلك لوجود العديد من المساجد والأماكن المقدسة بداخله.
  • وأهم ما يميزها هو وجود بيت الله الحرام ومسجد نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم وقبلة المسلمين.
  • تم انطلاق الإسلام على أراضي المملكة العربية السعودية في مكة المكرمة.
  • حيث شهدت أرضها معارك الرسول والعديد من غزواته، وأيضا تتميز بوجود مقبرة الرسول وأصحابه وزوجاته رضي الله عنهم وأرضاهم.
  • تقع المملكة العربية السعودية داخل قارة آسيا وهذا يجعل جميع أراضيها صحراء.
  • تتميز المملكة العربية السعودية بوجود العديد من النفط، وذلك يساعد في جعل المملكة أولى الدول المتقدمة اقتصاديا وجعلها ذو مكانة متميزة بين العالم.

أهمية الوطن السعودي سياسيا واقتصاديا

  • تتميز المملكة العربية السعودية بموقع جغرافي عظيم، حيث أنها تتوسط دول الخليج وتطل على البحر الأحمر.
  • تسيطر على العديد من المنافذ البحرية التي تتميز بأهميتها.
  • هذا كان السبب في جعلها لديها قوة سياسية عظيمة في العالم بأكمله.
  • أيضا قامت بحل العديد من الخلافات التي تواجدت في البيت العربي، وذلك لما يتميز به ملوكها من احترام الرأي الآخر.
  • قامت المملكة أيضا بالمساهمة في حل العديد من القضايا العربية المختلفة.
  • بالإضافة إلى قدرتها الاقتصادية التي تتميز بالقوة والعظمة، حيث أنها تقوم بإنتاج عشرة ملايين من براميل النفط في اليوم الواحد.
  • تعد المملكة من أعظم الدول وأكثرهم إنتاجا للنفط والغاز الطبيعي.
  • وأيضا المعادن والعديد من الثروات البحرية، وكل هذا كان سبب في جعلها من الدول المتقدمة اقتصاديا.

خاتمة عن الوطن السعودي

وبهذا قد نكون انتهينا من ذكر أهمية الوطن السعودي الدينية والسياسية وأيضا الاقتصادية، حيث تعد هذه المملكة من أعظم المناطق في العالم، ولذلك من واجبنا التحدث عنها والاهتمام بها.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *