معلومات قصيرة

أقوال وحكم في جبر الخواطر

 

أقوال وحكم في جبر الخواطر التي هي من أجمل الصفات التي يجب أن يتصف بها الإنسان المسلم وغير المسلم، فكل الأديان السماوية تدعو الناس أن يكونوا ذو قلب رحيم على بعضهم البعض في جميع التعاملات.
وعكس جبر الخاطر هو كسر الخاطر، والذي يجبر خاطر الناس، يرزقه الله بمن يجبر بخاطره، وهناك أقوال وحكم في جبر الخواطر، سنعرفها من هذا المقال.

أقوال وحكم في جبر الخواطر

  • قول الله تعالى: “ولسوف يعطيك ربك فترضى”، وهنا تظهر جبر الخواطر من الله، إلى عباده المؤمنين، بأن يعطيهم ما يرضيهم من ثواب وعطاء جزاءً لما فعلوه.
  • من سار بين الناس جابراً للخواطر رعاه الله في جوف المخاطر، وهو قول منتشر بين الناس.
  • ومعناه من يسعى لجبر خواطر الناس، أنقذه الله من أي مخاطر قد تصيبه.
  • لو كنت مهموماً قم بجبر خواطر الناس، فسيزيح الله عنك ما أهمك، لأنك قمت بتفريج هم غيرك.
  • إن الله لا ينسى من يقوم بجبر الخواطر مهما طال الزمان، ويكفيه الثواب العظيم الذي سيناله جزاء جبر خواطر الآخرين.
  • التزم جبر خواطر الناس، حتى وإن كنت لا تعرفهم، ففعل المعروف يكون مع من تعرفه ومن لا تعرفه.
  • إذا لا كنت تملك خير تهديه أو مال، فلتنطق خيراً لكي يسعد حالك.
  • لا تحزن إن جاءتك طعنة من أقرب الناس إليك، فسوف يكرمك الله بمن يجبر بخاطرك ويعيد إليك البسمة والحياة.
  • لا تطل الوقوف على الأطلال وخاصة إذا سكنتها الخفافيش، وعرفت طريقها الأشباح… وابحث عن صوت العصفور خلف الأفق، مع سقوط أشعة الصباح.
  • لعل جبرك لخاطر شخص يحبه الله، يجعل الله يحبك بجبر خاطره
  • إن الإنسان الذي تجبر بخاطره، قد يجبر بخاطرك في المستقبل، أو بخاطر أحد تحبه.
  • لا أحد يعرف أين هو الخير، وأين هو الشر، فالله تعالى وحده أعلم بذلك، ولكن يجب علينا استغاثة الملهوف وجبر خاطره.
  • لا تستحقر من المعروف شيئاً فلعل بفعلك تجبر بخاطر أحد يريد ذلك.

 

أمثلة على جبر الخواطر

هناك أشكال عدة من أقوال وحكم في جبر الخواطر، ومواقف يومية نمر بها يمكننا منها أن نجبر بخاطر شخص مثل:

  • إذا دخلت مطعماً وقدم لك الجرسون الطعام، فيجب عليك الابتسام في وجهه والشكر أيضاً، وهذا يعد من أشكال جبر الخواطر.
  • إذا وجد شخص فقير يبيع سلعة بسعر زهيد، فيمكنك التبسم في وجهه وإعطاءه المزيد من المال، فهو نوع من أنواع جبر الخواطر.
  • وإذا وجدت شخص يجب عليه إنجاز عدة مهام في وقت قصير، ولا يقدر على ذلك، فيمكنك أن تقوم بمساعدته وتحفيزه معنوياً، وهذا جبر خاطر، وسيرده الله إليك في وقت حاجتك.
  • إذا وجدت طفل صغير في الشارع يلهو فيمكنك إعطاؤه قطعة من الحلوى، والتبسم له، وهذا الشيء يجعله يفرح، وهو شكل من أشكال جبر الخواطر.
  • إذا وجدت إنسان يائس ولديه شعور بالفشل يمكنك تشجيعه ودعمه معنوياً، وأنه قادر على النجاح، والانتصار.

حديث عن جبر الخواطر

ورد كثير من الأحاديث عن جبر الخواطر، ومن هذه الأحاديث التي تطرق إليها هي:

  • عن جابر بن عبد الله قال : لما قُتل عبد الله بن عمرو بن حرام يوم أُحد، لقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال : يا جابر، مالي أراك منكسراً ؟ قلتُ : يا رسول الله استشهد أبي يوم أحد وترك عِيالاً ودَيْناً، قال : أفلا أبشِّرك بما لقي الله به أباك ؟ قلت : بلى يا رسول الله، قال : ما كلَّم الله أحداً قطُّ إلا من وراء حجاب، وكلّم أباك كِفاحاً، فقال : يا عبدي تمنَّ عليَّ أُعطِكَ، قال : يا رب تُحيينِي فأُقْتَل فيكَ ثانيةً، فقال الربُّ سبحانه إنه سبق مِنِّي أنهم إليها لا يرجِعُون.
  • قال يا رب، فأبلِغْ مَنْ ورائي، قال : فأنزل الله تعالى : ولا تحسبنَّ الذين قُتِلُوا في سبيلِ الله أمواتاً، بل أحياءٌ عند ربهم يُرزَقُونَ 
  • قول رسول الله صلى الله عليه وسلم “تبسمك في وجه أخيك صدقة”، ونرى من هذا الحديث أن الابتسامة التي لا تأخذ منك شيئاً، تساهم في جبر خواطر الناس.

بوستات عن جبر الخواطر

هناك العديد من البوستات التي يمكنكم الحصول عليها من أقوال وحكم في جبر الخواطر:

الزوار شاهدوا أيضًا:

  • عندما يصبح الإنسان على حافة الانهيار، فحاجته للحنان تكون أكبر من الحاجة إلى النصيحة والعتب.
  • أقل شيء يمكننا فعله مع شخص أخبرنا بسر من أسراره، أن لا نجعله يندم على ذلك.
  • مهما كان الشخص قوي، فإنه يمر في بعض الأوقات بلحظات يشعر أنه ضعيف فيبحث عن أحد يحتويه.

كلام عن جبر الخواطر

  • لا تستسلم إن تعثرت ووقعت في حفرة عميقة، فستخرج منها وأنت أكثر قوة وتماسك، إن الله مع الصابرين.
  • من باعك لا تقم بانتظاره، فقط قم بانتظار ضوء جديد يخترق إلى قلبك من أشخاص آخرين يطيبوا قلبك.
  • حاول أن تجعل من حلم خذلك بداية إلى حلم جديد.

 

قصص عن جبر الخواطر

هناك قصص عجيبة عن جبر الخواطر، وقد لا يصدقها العقل لأن أصحابها لا ينتظرون الثواب، وقد قاموا بنسيان ما فعلوه، ولكن الله لا ينسى شيء عن أي أحد في الدنيا، و يكافئهم عليها في الدنيا والآخرة.

  • قصة الرجل الأعمى مع النبي صلى الله عليه وسلم في سورة عبس.
    • حيث كان يجلس النبي عليه الصلاة والسلام مع كبار قريش في مجلس يدعوهم إلى الإسلام، وكان حديث مهم.
    • فكان الرسول مترددًا هل يترك هذا الحديث ويجب السائل الأعمى، ولكن الأعمى قطع حديثه.
    • فعبس  النبي صلى الله عليه وسلم، فأنزل الله عز وجل يعاتب النبي على عبسه في وجه الأعمى.
    • وأنه يجب جبر الخواطر، وخصوصاً مع ذوي الحاجات الخاصة قبل كل شيء.
  • قصة الفتاة التي كانت تذهب إلى دار الأيتام كل أسبوع، وتأخذ معها من الحلوى والألعاب لتفرح الأطفال.
    • وأصبحت هذه عندها لا تنقطع عنها مهما حدث، وأصبح الأطفال ينتظرونها في موعدها.
    • وفي يوم تعبت أمها تعباً شديداً، وذهبت بها إلى الطبيب فأخبرها أن والدتها قد أصيبت بالمرض اللعين.
    • وأصيبت بالهم والغم، ومع ذلك أصرت على الذهاب إلى دار الأيتام الذين هم في انتظارها.
    • وجبرت بخاطرهم وأحضرت لهم أكثر مما تأخذه في كل مرة.
    • وفي صباح اليوم التالي من ذهابها لدار الأيتام.
    • ذهبت بأمها إلى طبيب آخر فأخبرها أن والدتها بخير وأنها غير مصابة بالمرض اللعين، وأنها ستشفى بعد مدة قصيرة بالعلاج.

كسر الخواطر

  • قد يرى البعض أن كسر الخواطر شيء هين، ولكنه قد يدمر حياة شخص بالكامل ويحولها.
  • فقد يكون هناك فتاة تحب الطبخ، وقامت بعمل طعام.
  • وعندما تذوقه شخص قال لها ما هذا إنه سيء جداً، لن تفلحي أبداً.
  • فقد تشعر بالإحباط تجاه الطبخ، ولن تقوم بعمل أي طعام مرة أخرى.

 

وفي النهاية الكلمة الطيبة صدقة، فيجب أن نتحلى بالخصال الحميدة التي أمرنا الله بها، وأن نقوم بجبر خواطر البشر، ولهذا ذكرنا لكم أقوال وحكم في جبر الخواطر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *