قصص الاطفال

5 قصص يوتيوب مضحكة جدا مختلفة لإرضاء جميع الأذواق

للضحك فوائد كثيرة للصحة وللنفس أيضا.

الضحك هو الدواء الموصوف للحزن والهم، ولكل ضيق.

الضحك هو نبض القلب والإكسير اللازم لبقاء على قيد الحياة، والابتسامة أفضل بديل آمن للجمال الأبدي.

وكثيرا ما تتصادف أمامنا مواقف مضحكة، نضحك عليها كثيرا لدرجة أننا نوقن بتجدد شبابنا حينها.

الضحك الشيء الوحيد الذي يجلي كل هم، ويجعل الإنسان يشعر وكأنه ولد بالحياة من أول وجديد.

رضيع يضحك بشدة
روعة وجمال ابتسامة رضيع

القصـــــــة الأولى:

كان هناك رجل ثري أعجب بفتاة في غاية الجمال، وتحول إعجابه وكثرته لهذه الفتاة لحب ومن بعدها هيام وولع، فقرر أن يصارحها بحبه ولكنه تخوف من ردة فعلها، وخشي أن يكون أحد بحياتها فترفضه وترفض حبه لها.

فقرر أن يبعث لها بكل يوم رسالتين مع سائقه، رسالة بالصباح والأخرى بنفس اليوم بالمساء؛ مكث الرجل ثلاثة سنوات على هذه الحالة حتى جاء اليوم الذي نفذ فيه صبره، فذهب إليها لتبوح عن حبه لها ويطلب يدها للزواج به.

وما إن وصل إليها والتقت عيناه بعينيها لم يستطع الكلام ولا الحديث لثانية واحدة، وبمساعدة منها استجمع قواه وسألها إن كانت تكن إعجابا أو حبا لأحد، فأجابته بالإثبات وأنها بالفعل تكن محبة كبيرة وعظمى لشخص يبعث لها برسالتين يوميا.

سر الرجل كثيرا، وأخذ من حديثها منطلقا وصارحها بمدى حبه وأنه لا يريد من الدنيا شيء سوى الزواج بها؛ اتصلت الفتاة بالشرطة، وأخبرته قائلة: “أنا لم أخبرك بأنني أحببت الذي يبعث لي بالرسائل، ولكنني وقعت في حب الشخص الذي يأتي لي بالرسائل مرتين يوميا”.

قبض عليه رجال الشرطة وزج بالسجن بتهمة مضايقة فتاة بكثرة إرسال الرسائل!

القصـــــة الثانيــــــة:

بيوم من الأيام كانت فتاة نائمة بغرفتها، ولكنها صرخت فجأة، وكانت بمنامها تركض وراء طفل صغير جميل للغاية تريد الحديث معه، كانت تتحدث أثناء نومها، وتتلفظ ببعض الألفاظ والكلمات والتي كانت مفهومة وواضحة للجميع.

الفتاة أثناء نومها: “اقترب أكثر، لقد أرهقتني كثيرا، اقترب ولن أضايقك وأزعجك مرة أخرى”.

الجميع فهم شيئا آخر، أيقظتها شقيقتها المتزوجة بأن هزتها بشدة، وعندما استيقظت الفتاة وجدت الجميع ينظر إليها بطريقة غامضة، لم تعلم ما بدر منها من أفعال حتى تصحح لهم الوضع، وحتى إن علمت فبالتأكيد لالتزمت بالصمت!

 

القصــــــة الثالثــــــة:

فتاة مهووسة بمقاطع الفيديوهات الشهيرة والتي تتجدد باستمرار، مهووسة بتجربة كل ما تراه أيضا، ووجدت فيديو يعكس المعنى الحقيقي للخوف من الموت والحفاظ على الحياة ومحاولة البقاء على قيدها بشتى الطرق الممكنة.

اشترت الفتاة كعك مماثلا بنسبة مائة بالمائة لشكل كلب صغير من نفس فصيلة كلبها الذي تقتنيه وتريبه بمنزلها، جعلت الكلب يجلس بجانبها، لقد كان الكلب على اقتناع تام بأنه كلب صغير وربما سيصبح له أبا عن قريب باعتبار صاحبته ستقتنيه وتربيه معه أيضا.

وأثناء تدقيق الكلب بالنظر للكلب الصغير رفعت الفتاة السكين وقامت بقطع رأس الكلب الصغير، والذي هو في الأساس قالب من الكعك على شكل كلب صغير للغاية.

وما إن رآها الكلب تفعل ذلك حتى ركض بكامل سرعته، ودخل بنفسه قفصه وأغلقه بإحكام عليه، ومن بعدها جلس حزينا وعينيه تتقلبان يمينا ويسارا وكأنه يترقب أن يحدث معه ما حدث مع الكلب الصغير.

اقرأ أيضا: 3 قصص مضحكة حصلت لي للشيخ سليمان الجبيلان

القصـــــــــة الرابعــــــــة:

زوجة نائمة بجوار زوجها وطوال الليل كانت تراودها أحلام مع أخيها الصغير، وأن كلاهما كان يضرب الآخر، والزوجة تضرب أخاها وأشبعته ضربا، وفجأة في عز انتصارها تستيقظ من النوم على لطمة قوية على وجهها، لقد كانت من زوجها، والذي كان قد بذل جهدا عظيما في إيقاظها، وكان السبب الحقيقي وراء إيقاظها وإعادة الوعي إليها بسبب أنه من أبرح ضربا في الحقيقة وليس أخاها بالحلم!

القصــــــة الخامســـــــــة:

اتفق اثنان من اللصوص على الذهاب لإحدى المنازل الفارهة لسرقة كل ما بها من أشياء ثمينة ونفيسة.

وكانت الخطة كالآتي، أنه إن وجد بالمنزل سور يعترض طريقهما، فهناك حل من اثنين إما أن يقفزا من فوق السور ويرجع ذلك في حالة كون السور منخفضا، والحالة الثانية هدم جزء من السور إذا كان عاليا.

وما إن وصلا للمنزل المرغوب، لم يجدا سورا أمام المنزل من الأساس، ووجدا المنزل بلا رقابة، فقالا: “علينا أن نعود أدراجنا في الحال، اقد فشلت خطتنا كليا”!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *