اوائل في تاريخنا

8 إنجازات في عهد عبد الملك بن مروان

الدولة الأموية

  • الدولة الأموية هي أولى الدول التي قامت بعد الخلافة الإسلامية الراشدة.
  • تأسست الدولة الأموية على يد معاوية بن أبي سفيان، وقد استمرت الدولة الأموية من عام 662 م إلى عام 750م.
  • كانت دمشق هي عاصمة الدولة الأموية، وكان الخليفة عمر بن عبد العزيز أحد خلفاء الدولة الأموية وهو يعتبر خامس الخلفاء الراشدين.
  • قامت العديد من الفتوحات الإسلامية في العصر الأموي، وامتدت أطرافها من شرق الصين حتى جنوب فرنسا، وقد ضمت لها كل من أفريقيا والمغرب والأندلس.
  • شهدت الدولة الأموية وخاصة في عهد الخليفة عبد الملك بن مروان العديد من الانجازات على المستوى الاقتصادي والعسكري والعلمي.

من هو الخليفة عبد الملك بن مروان؟

  • هو عبد الملك بن مروان بن الحكم بن أبو العاص بن أمية الأموي القرشي.
  • ولد عبد الملك بن مروان في المدينة المنورة في العام السادس والعشرين من الهجرة النبوية.
  • كان عبد الملك بن مروان خامس خلفاء الدولة الأموية.
  • تلقى عبد الملك بن مروان علومه في مدينة دمشق، وكان أهمها علوم الشريعة والفقه.
  • تولى عبد الملك بن مروان الخلافة لمدة عشرين عاماً، وقد ورث الخلافة لابنه الوليد بن عبد الملك.
  • توفي في العام السادس والثمانين من الهجرة.

الدولة الإسلامية في عهد عبد الملك بن مروان

  • عند تولي عبد الملك بن مروان دولة الخلافة، كانت تشوبها العديد من الخلافات والانقسامات بين أطراف مختلفة، حيث عاشت الخلافة الإسلامية فترة من عدم الاستقرار الذي أدى إلى انقسامها إلى دولتين.
  • استطاع عبد الملك بن مروان توحيد الدولة الإسلامية مرة أخرى، وقد بالعديد من الإصلاحات التي كان من شأنها تدعيم قواعد دولته وتقويتها.
  • خلال فترة حكم عبد الملك بن مروان قام بالعديد من الفتوحات التي ساعدت أكثر على ترسيخ دعائم حكمه، وقد امتدت هذه الفتوحات لتشمل بلاد المغرب.

أهم الإنجازات البارزة في فترة حكم عبد الملك بن مروان

  • اشتهرت فترة حكم عبد الملك بن مروان باتساع نطاق الفتوحات، حيث استطاع ضم بلاد شمال أفريقيا إلى دولته.
  • قام بالعديد من الإصلاحات والتعديلات الاقتصادية وكان أهمها قيامه بوضع العملة الإسلامية “الدينار”، وكان الدينار أول عملة إسلامية موحدة الوزن، ومكتوب عليها اسم الخليفة.
  • في عهده تم إنشاء أول قاعدة عسكرية بحرية إسلامية في تونس.
  • اشتهر عهد عبد الملك بن مروان بازدهار الإنتاج الفكري والفلسفي والثقافي في الدولة الإسلامية، وذلك أنه أولى المفكرين والمثقفين عناية خاصة، وكان حريصاً على قربهم من بلاطه الملكي.
  • في عهد عبد الملك بن مروان تم تنقيط المصحف الشريف وذلك لتوضيحه، وخاصة أنه في عهد الدولة اختلط اللسان العربي بالعديد من الألسنة الأجنبية نتيجة الفتوحات.
  • قام بتعريب الدواوين.
  • استطاع عبد الملك بن مروان فرض النظام في مركز وأطراف دولته من خلال نظام أمني وشرطي قوي.
  • ازدهرت فنون العمارة في عهده، وقد تم بناء العديد من المساجد التي تحمل فنياً معمارياً عظيماً وأهمها مسجد قبة الصخرة في القدس.

 

بواسطة: Asmaa Majeed

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *