معلومات قصيرة

تعرف على القرش في هذه السطور

بيئة القرش

  • القرش من الأسماك القديمة جدًّا على الأرض حيث يعتقد العلماء أنّه ظهر قبل 400 مليون سنة، وبدأ في طور التّغير والتّطور خلال الـ50 أو 64 مليون سنةٍ الماضية، أي أنّه عاصر الديناصورات الّتي انقرضت، وإلى يومنا الحاليّ مازال العلماء يدرسون هذا السّمك العجيب ويكتشفون عنه أشياء جديدة ولم يتوصّلوا إلى الاتفاق حول حجمه ووزنه ويعتقدون أنّ هناك أنواعًا أخرى لم يكتشفوها بعد
  • ومن الصّعب تقدير أعداد أسماك القرش لأنّ هناك العديد من الأنواع المختلفة التي تغطي منطقةً جغرافيّةً واسعة، ومع ذلك، فإنّ أعداد سمك القرش في انخفاضٍ بسبب العديد من التّهديدات التي يواجهونها، وهي تنشط خصوصًا في المساء والليل، وهناك أنواع منها تهاجر لمسافات كبيرة بهدف التغذية والتكاثر.
  • لقرش من أسماك البحار معظمها مفترسة وبعضها غیر مفترسة، تتعدد أشكالها وأنواعها وتعيش في غالبية بحار ومحيطات العالم. تعد جمیع القروش من الأسماك ولکنها تختلف عن بعضها البعض في شکل الجسم، الحجم، العادات، السلوك والغذاء. تم اکتشاف أكثر من 450 نوعا من أسماك القرش، بعضها یختلف کثیراً عن الشکل التقلیدي الذي نعرفه‌ عن القرش حيث يعتقد الكثيرون أن القرش الابيض هو النوع الوحيد لأسماك القرش الذي اعتدنا أن نراه في الافلام كوحش مفترس غير أن هناك العديد من أنواعها ذات الأشكال الغريبة والعجيبة فبعضها مرقط كالفهود،والآخر مرقط كالنمز

معلومات هامة عن القرش

  • يمتلك القرش عادة من 45 : 50 سنا وهذه الأسنان تكون فى الصف الأمامى فقط ولكن يمتلك أيضا 7 أسنان فى صفوف خلفية تكون بمثابة بدائل اذا حدث شىء للأسنان الأمامية ويحدث هذا التبديل مرة كل 8 أو 10 أيام وأحيانا كل عدة شهور، و يفقد القرش خلال دورة حياته كاملة حوالى 30000 سنا.
  • عندما تتكون الأسنان لدى جنين سمك القرش فانه يبدأ بالتهام أشقائه الذين لم يولدوا بعد داخل الرحم حتى يتبقى قرش واحد فقط وتسمى هذه العملية أكل اللحوم داخل الرحم
  •  يعتبر القرش الأبيض من أضخم الكائنات البحرية في العالم .فقد يستمر في النمو إلى أن يصل طوله إلى 12 متر
  • دائما ماامتلكت القروش تاريخ سىء حيث زعم المؤرخ الاغريقى هيرودت أن أسماك القرش دمرت أسطول فارسى فى القرن الخامس قبل الميلاد
  • يوجد نوع من أسماك القرش يسمى القرش العفريت هذا القرش يعيش على طول الجرف القارى الخارجى على أعماق بعيدة جدا وهى اماكن صعبة الاستكشاف للبشر، لهذا القرش نتوء علوى ويعتقد انه يعمل كـرادار للتعرف على فريسته نظراً للظلمة الشديدة في هذا العمق المخيف.
  • تعتبر القروش من أقدم الحيوانات الفقارية على وجه الأرض، ويعود تاريخ وجودها فى البحار إلى أكثر من 400 مليون سنة أى سبقت الديناصورت فى الوجود على سطح كوكبنا.
  • تحمل القروش داخل أنوفها جيوبا صغيرة تسمى قارورة لورينزينى مليئة بمادة هلامية وهى تساعد القروش فى التقاط أضعف التيارات الكهربية والإحساس بها فأى حركة تصدر من الفريسة تولد تيارا كهربيا ضعيفا تستطيع القروش التقاطه والشعور به حتى لو اختبأت الفريسة تحت الرمال وان ظلت ساكنة يستطيع القرش تحديد مكانها عن طريق نبضات قلبها
  • تغرق بعض أنواع سمك القرش  ومن ضمنها القرش الأبيض  إذا توقفت عن الحركة. فهى في حاجة للحركة لضخ الماء إلى خياشيمها وأفواهها.
  • قد تعتقد أن أسماك القرش مفترسة جدا وأنها كائنات بحرية ارهابية تقتل البشر ولكن يوجد فقط 20 نوع من 450 نوعا من أسماك القرش الذين وجدوا يهاجموا البشر، كما تتسبب القروش فى وفاة 5 – 15 إنسان سنويا بينما يقتل الإنسان بواسطة الصيد 100 مليون سمكة قرش سنويا

أسماك القرش

  • يتميز القرش الحوت بوجود أجهزة تنقية طبيعية داخل فمه تجعله يبتلع الطعام ويلفظ ما دون ذلك من الأشياء التي لا يتمكن من هضمها فلا يبتلع القرش الحوت ما يزيد سمكه عن 10سم، والقرش الحوت لديه ما يقرب من 350 من الأسنان الصغيرة بالإضافة إلى 5 أزواج كبيرة من الخياشيم وله عينان صغيرتان في جانبي جبهة القرش الحوت العريضة والقرش الحوت غالبا ما يكون رمادي اللون به بقع بيضاء ويصل سمك جلد القرش الحوت إلى 10 سم.
  • قرش الحوت من أكبر اسماك القرش حيث يتراوح طوله ما بين 5.5 متر إلى 10 متر وتصل في بعض الأحيان إلى 12 متر، ومتوسط حجم القرش الحوت يصل إلى 18.7 طن أما بالنسبة لعمر القرش الحوت فيصل إلى 70 عام، وهذا النوع من أسماك القرش يعيش في البحار والمحيطات الدافئة ويتواجد القرش الحوت على الأرض منذ 60 مليون سنة.
  • ونظرًا لحجم سمكة القرش الحوت فإن لديها العديد من الاختيارات بالنسبة لأنواع الغذاء ولكن من حسن حظ الكائنات البحرية فإن القرش الحوت وجبته المفضلة هي العوالق إلا أن فم القرش الحوت الضخم الذي يصل حجمه إلى 1.5 متر يمكنه من ابتلاع كل الأشياء المحيطة به أثناء السباحة من نباتات أو أسماك صغيرة.
  • وقد تكيّفت أسماك القرش للعيش في مجموعة واسعة من العوامل المائية في درجات حرارة مختلفة، ففي حين أن بعض الأنواع تعيش في المناطق الساحلية الضحلة، فإن البعض الآخر يعيش في المياه العميقة، في قاع المحيط والمحيطات المفتوحة وهناك بعض الأنواع مثل سمك قرش الثور يمكنها السباحة في المياه العذبة والمالحة، وهناك أنواع منها تفضل العزلة مثل القرش أبو مطرقة.
  • أسماك القرش تنمو ببطء، وتصل سن الإنجاب في سن 12 إلى 15 سنة، كما أن العديد من الأنواع تعطي فقط ولادة واحدة أو اثنين فقط في المرّة الواحدة، و هذا يعني أن أسماك القرش لديها صعوبةٌ كبيرةٌ في تعويض ما نقص من أعدادها ولذلك هناك علماءٌ يخشون انقراضها، أمّا بعد الولادة فإن القرش الوَليد يسبح بعيدًا عن الأمّهات حيث يمكنها الدفاع عن نفسها لأنها تولد بأسنان كاملة وبالتالي تكون قادرةً على التغدية والعيش بمفردها.

خطر انقراض القروش

  • وتعرضت القروش البحرية لضغوط شديدة على مر السنين، أحيانا بصورة غير منصفة، وعلى غرار العديد من أسماك القرش في العالم تعاني هذه القروش من زيادة معدلات الصيد.
  • ووفقا لقائمة الأنواع المهددة التي يصدرها الاتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة ومواردها، فإن القرش الأبيض الكبير معرض للانقراض.
  • وإذا كان القرش الأبيض، على ما يبدو في الوقت الحالي، ينمو بصورة أبطأ ويصل لمرحلة النضج في وقت متأخر عما كان معروفا في السابق، فهذا يعني أنه سيواجه مصاعب أكبر بسبب معدلات الصيد والعوامل البيئية والضغوط الأخرى.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *