اوائل في تاريخنا

3 من أهم علماء العرب

العلماء العرب

عندما نتحدث عن أهم فترات الحضارة العربية والإسلامية فإننا نذكر بكل فخر العلماء العرب الذين ميزوا هذه الفترة بعلومهم وبالكثير من التطورات التي أحدثوها في العلوم المختلفة مما أثرى الحضارة العربية وساعدها على التقدم والازدهار.

وعندما نتحدث عن علماء العرب فإننا لا نتحدث عن عالم أو اثنان لكننا نتحدث عن أجيال ممتدة عبر سنوات طويلة، وخلال هذه السنوات استطاعوا أن يقوموا بالعديد من التجارب والأبحاث ويضعوا مجموعة من القوانين والنظريات التي ساهمت في التقدم العلمي الذي حدث في أوروبا في أهم عصور نهضتها.

ولأن العلم يشبه الدائرة المتصلة  فعندما نقول أن أوروبا أخذت نهضتها من العلماء العرب فلابد أيضا من أن نقول أن العلماء العرب والمسلمين اعتمدوا في علومهم على ما توصلت له الحضارات القديمة من تقدم وتطور علمي، فلقد عرف العرب الكثير من العلوم خاصة الفلسفة والطب والهندسة عن الحضارات اليونانية والرومانية القديمة وكذلك الحضارات الأقدم مثل الفرعونية والسومرية والفينيقية.. وفي هذا المقال سوف نتناول مجموعة من أهم أسماء علماء العرب كما يلي.

الفيلسوف والمفكر ابن رشد

من الممكن أن نقول أن العالم ابن رشد هو واحد من أهم الأعلام الذين ظهروا في تاريخ الدولة الإسلامية، وقد عاش ابن رشد وازدهر إنتاجه الفكري والعلمي في عهد الدولة الإسلامية التي نشأت في الأندلس، وفيها كان هناك اندماجا كبيرا بين كل من الحضارة الإسلامية وحضارة إسبانيا القديمة، وقد درس ابن رشد علوم الفلسفة اليونانية وقدم العديد من الشروح لها، وأعظم الكتب التي ألفها كان كتاب في الفلسفة يقوم فيه بشرح فلسفة أرسطو.. ومن الممكن أن نقول أن إسهام ابن رشد في العلوم لم يتوقف على مجال الفلسفة فقط حيث تعلم الطب والفلك والهندسة والرياضيات، وقد كان لابن العديد من المعارك الفكرية المهمة التي ما زالت محل خلاف حتى يومنا هذا.

عالم الرياضيات ابن موسى الخوارزمي

بالرغم من أصل عالم الرياضيات محمد بن موسى الخوارزمي لم يكن من أصل عربي إلا أن بلاد العرب في ذلك الوقت كانت هي المركز الرئيسي الذي يتخرج منه العلماء والذي يشع نوره العلمي على كل الأماكن الأخرى، ويعتبر علم الرياضيات هو أهم العلوم التي تميز الخوارزمي بالابداع فيها، وكان الصفر هو أهم الانجازات التي حققها في هذا العلم وأدى إلى تغيير العديد من المفاهيم الرياضية.

عالم الطب البيطري ابن البيطار

هو ضياء الدين المالقي الذي ولد في إحدى البلاد التابعة لدولة الأندلس، وهو من العلماء الذين تميزوا في علم الطب البيطري، وقد عرف عن ابن البيطار على أنه عالم النباتات الأعظم في القرون الوسطى، ولقد قام ابن البيطار بتسجيل ما يقرب من 300 نوع من أنواع النباتات، كما أنه اشتهر بدراسة كل من علوم الصيدلة وعلم النباتات وعلم الحيوان. وقام أيضا بتأليف واحدة من أهم الموسوعات الخاصة بالغذاء والدواء.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *