معلومات قصيرة

+10 أحداث تاريخية مشهورة منذ زمن اتضح أنها مجرد خرافات ولم تحدث مُطلقاً

يظل التاريخ لغزاً بالرغم ما توصلنا إليه حتى الآن من معلومات حول بعض الأحداث التاريخية الشهيرة من الماضي. ولن تتجلى حقائق تلك الأحداث بشكل كامل حتى يخترعون آلة الزمن ونستطع التعرف على الحقيقة المطلقة!

ولأنها أشياء حدثت في الماضي، فمع مرور الوقت يتم تحريف الحقائق ليتم تداولها بالشكل الخاطئ، وقد يكون تحريف الحقيقة هذا حدث دون قصد أو بقصد لإضفاء بعض المبالغة والجنون على التاريخ لحشد اهتمام الكثيرين!! وهذا في الواقع هو السبب في أننا لا ينبغي أن نصدق بالضرورة كل شيء يتم إخبارنا به.

ولهذا نعرض لكم اليوم بضع أحداث تاريخية شهيرة من الماضي والتي تحولت إلى أكاذيب وانتشرت بشكل كبير!

1. لم يغير الفايكنج أسماء جرينلاند وأيسلندا عن قصد

** أيسلندا Iceland بالرغم من تسميتها بهذا الاسم إلا أن المساحات الخضراء الشاسعة تأخذ المساحة الأكبر من هذه المدينة! بينما جزيرة جرينلاند Greenland (الأرض الخضراء) يغطيها الثلوج ويحتلها البياض الساطع!!

تقول الأسطورة: أن الفايكنج قاموا بتبديل وتغيير أسماء كلاً من أيسلندا وجرينلاند عن قصد، حيث أطلقوا على المدينة ذات المساحات الخضراء الخلابة اسم أيسلندا، والذي يوحي بتساقط الثلوج، بينما أطلقوا على الجزيرة ذات الثلج المتساقط اسم جرينلاند، ليتوجه الناس إلى الأخيرة ويستمتعوا هم بخضرة أيسلندا!!

الحقيقة: حصلت أيسلندا على اسمها من الفايكينغ السويدي الحزين الذي غرقت ابنته وهي في طريقها إلى أيسلندا، وعندما  تسلق الجبال ورأى مضيقاً مليئاً بالجبال الجليدية، أطلق عليها هذا الاسم.

أما جرينلاند (وهي أكبر جزيرة في العالم)، لديها قصة أخرى، حيث تم نفي المستكشف إريك الأحمر، وعندما أبحر لإيجاد موطن جديد، استقر به الحال في جزيرة جرينلاند ليُنشئ إمبراطورية جديدة، وأطلق عليها هذا الاسم لجذب الناس إليها.

2. حصان طروادة هو جزء من أساطير حرب طروادة

أحداث تاريخية

الأسطورة: حاصر الإغريق مدينة طروادة لمدة 10 سنوات، وفي الأخير فكروا في خدعة ليغزو المدينة، حيث قاموا ببناء حصان خشبي أجوف ضخم، ومُلِئ بالمحاربين الإغريق، وتظاهر بقية الجيش الإغريقي أنهم أُنهكوا وسوف يستسلموا ويغادروا ولكنهم يُقدموا هذه الهدية (الحصان) كرمز للسلام.

وبمجرد أن قَبُلَ حكام طروادة هذه الهدية وأدخلوها المدينة، خرج المحاربون ليفتحوا البوابات للمحاربين الآخرين ليغزو المدينة، وكانت حرب دموية للغاية!

الحقيقة: تشير الأدلة الأثرية إلى أن مدينة طروادة قد أُحرقت بالكامل، ولم يتم ذكر الحصان الخشبي بأي شكل، فربما هذه الخرافة ذُكرت فقط في الملحمة الثانية لشاعر الخلود هوميروس (الأوديسة).

دعونا نتفق أن هذه واحدة من بضع أحداث تاريخية منتشرة بشكل كبير للغاية، فلقد اندهشت حقاً من الأمر. فما الحال بالنسبة لك؟!

3. لم تكن البقرة هي السبب في حريق شيكاغو الكبير عام 1871

الأسطورة: اندلع حريق شيكاغو الكبير عام 1871 والذي استمر حوالي يومين بسبب بقرة ركلت فانوس توجد شمعة مضاءة به في الحظيرة بينما كانت تحلبها سيدة تدعى كاثرين أوليري.

الحقيقة: زعمت كاثرين أوليري أنها كانت نائمة في وقت اندلاع الحريق، كما أنها غير معتادة على حلب البقر في المساء ولكن لم يصدقها أحد.

في وقتٍ لاحق، اعترف العديد من الصحفيين أنهم اختلقوا القصة، ولم يُذكر في التقرير الرسمي تحديد السبب الدقيق لاندلاع الحريق!

4. لم يواجه 300 اسبرطي فقط القوات الفارسية كما يزعمون!

الأسطورة: دافع 300 محارب أسبرطي فقط عن مدينة ثيرموبيلاي ببسالة شديدة لم يشهدها التاريخ من قبل أمام قوات الجيش الفارسي لمدة 3 أيام.

الحقيقة: نعم دافع 300 أسبرطي عن المدينة حقاً، ولكنهم أيضاً تلقوا الدعم من 4000 حليف على الأقل، ولكن في النتيجة كان لا يزال عددهم أقل من الجيش الفارسي، لكن بالطبع كانت لديهم فرصة أفضل للفوز.

5. لم يقفز رجال الأعمال من النوافذ بعد انهيار سوق الأسهم عام 1929

** انهيار بورصة وول ستريت عام 1929 وهو يعني انهيار سوق الأسهم الأمريكية، وهو في الحقيقة يعتبر أول خطوة للأزمة الاقتصادية العالمية والمعروفة بالكساد الكبير.

الأسطورة: دفع انهيار بورصة وول ستريت عام 1929 لحدوث أعداد هائلة من حالات الانتحار لرجال الأعمال وبدئوا في القفز من النوافذ بعد تكبدهم لخسائر كبيرة.

الحقيقة: شهدت بورصة وول ستريت خسائر لم يتوقعها أحد بالتحديد في يوم  29 أكتوبر 1929، ويُسمى بيوم الثلاثاء الأسود، حيث بلغت الخسائر حوالي 30 مليار دولار ناتجة من تداول 16 مليون سهم في هذا اليوم فقط، وبالرغم من تلك الحقيقة إلا أن هذا لم يكن سبباً لحالات الانتحار المزعومة. وخلافاً لما نشر حينها، فموجة الانتحار هذه لم تكن سوى إشاعة تناقلتها الصحف وساهمت في زيادة حالة الهلع بين الأميركيين.

ومن روّج لهذه الإشاعات هو وينستون تشرشل (شغل لاحقاً منصب رئيس وزراء بريطانيا) الذي رأي أثناء إقامته في فندق سافوي بلازا، سقوط رجل من الطابق السادس عشر في الفندق، واتضح فيما بعد أنه الكيميائي الألماني أوتو ماتياس، وأن هذا الموقف حدث قبل يوم الثلاثاء الأسود!!

كما أن التقارير أفادت فيما بعد أن نسبة الانتحار أثناء شهري أكتوبر ونوفمبر كانت منخفضة مقارنة ببقية أشهر عام 1929!!

6. لم تقع التفاحة على رأس إسحاق نيوتن!

أحداث تاريخية

تداولنا هذه الحقيقة منذ طفولتنا لعدة عقود دون أدنى شك، ولكن اتضح بأن الأمر له رواية مختلفة، إنه أمر مدهش حقاً!!

الأسطورة: أثناء جلوس إسحاق نيوتن تحت شجرة تفاح، سقطت فوق رأسه تفاحة ولكنه بدلاً من أن يأكلها، أمعن النظر جيداً في الموقف ليستنتج قانون الجاذبية!

الحقيقة: لن ننكر دور التفاحة في مساعدة نيوتن للتوصل إلى قانون الجاذبية قليلاً، ولكن ليس بقدر ما تقترحه الأسطورة. فبعد مغادرة نيوتن لجامعة كامبريدج، عاد إلى المنزل واستمر في العمل للوصول إلى نتائج النظريات (وأن تأثير الجاذبية يمتد لمسافات شاسعة) التي كان يتابعها أثناء وجوده في الجامعة. وبينما كان يشاهد التفاح يسقط من الأشجار في حديقة المنزل، قام بإيجاد صلة بين الأمرين ومن ثم أمضى عدة سنوات وهو يعمل في الرياضيات للحصول على الصيغة النهائية لقانون الجاذبية.

7. جسد والت ديزني غير مُجمد


الأسطورة: بعد وفاة فنان الرسوم المتحركة الأكثر شهرة في العالم، والت ديزني، أشيع أنه قد تم تجميد جسده، لمنح العلماء الوقت لتطوير التكنولوجيا المتقدمة التي من شأنها إعادة الحياة إلى الموتى مرة أخرى! وظل الناس لسنوات طويلة يتداولون هذا الأمر.

الحقيقة: هذا غير صحيح وفقاً لما نشرته ديان ابنة ديزني، وأن جسد والدها في الحقيقة قد أُحرق!

8. لم يعزف الإمبراطور نيرو على آلة الكمان بينما كانت روما تحترق!

أحداث تاريخية

الأسطورة: قام الإمبراطور الروماني، نيرو بإشعال النيران في روما، وبينما كان يستمتع برؤية الحريق فوق البرج، كان يعزف على آلة الكمان!

الحقيقة: بالرغم من بطش الإمبراطور نيرو، إلا أن العلماء لا يزالون غير قادرين على تحديد سبب الحريق بالضبط، حيث يعتقد معظم المؤرخين أن نيرو لا علاقة له بالحريق العظيم. فلقد كان بعيداً عندما اندلعت النيران، وعندما سمع عن ذلك، عاد للتنسيق مع رجال الإطفاء وفتح حدائقه لتوفير المأوى للأشخاص الذين دُمرت منازلهم.

ويوجد رأي آخر أن نيرو هو من أمر بإشعال الحريق في روما لأنه كان يريد إعادة بناء المدينة من البداية.

ربما لن نعرف أبداً ما حدث بالفعل، ولكن هناك شيء واحد نعرفه على وجه اليقين: من المؤكد أن نيرو لم يعزف على آلة الكمان، لأنها لم تُختَرع في هذا الوقت بعد ببساطة!

9. لم يحدث حالة فزع وهلع من حرب العوالم كما أشيع!

الأسطورة: قامت إحدى قنوات البث الخاصة بالدراما الإذاعية الأمريكية، عشية عيد الهالوين في 30 أكتوبر عام 1938، ببث يدل أن هناك غزو فضائي حقيقي يحدث، وأكدت هذه الافتراءات بتقارير إذاعية مزيفة، مما دفع الآلاف من سكان نيويورك للفرار من منازلهم بسبب الذعر!

الحقيقة: قامت الإذاعة حقاً ببث تلك الأكاذيب، ولكن نظراً لأنها لا تمتلك عدد كبير من المستمعين، فقلة قليلة هي من صدقتها. وفي الحقيقة لم يصل الأمر إلى حالة الهلع، فقط قام شخصين بالاتصال بقسم الشرطة للحصول على معلومات أكثر دقة! وبعد فترة وجيزة، أعلن راديو CBS للمستمعين أن البث كان من محض الخيال!

10. لم يجمع بين الثائي بوكاهونتاس وجون سميث أية قصة حب!

بوكاهانتس هي سيدة أمريكية أصلية كانت ابنة لزعيم قبيلة من الأمريكان القدماء، وتظل بوكاهانتس جزء من التراث الأمريكي حتى الآن!

الأسطورة: جمعت قصة حب جميلة بين فتاة أمريكية الأصل تدعى بوكاهونتاس وجندي بريطاني يُدعى جون سميث.

الحقيقة: بينما كان جون سميث في عُمر السابعة والعشرين، كانت بوكاهونتاس (اسمها الحقيقي ماتوكا) فقط في الحادية عشرة من عمرها، ولم يجمعهما قصة حب على الإطلاق، فهم فقط التقوا وأمضوا بعض الوقت معاً لتعليم لغتهم لبعضهم البعض. وهذه الإشاعة أتت من فيلم رسوم متحركة يتناول قصة هذه الأميرة، حيث تم عرض أن بضع من جنود بريطانيا من بينهم جون سميث كانوا في رحلة إلى أمريكا وبمجرد أن وصلوا التقى جون بالأميرة ووقع كلاً منهما في حب الآخر.

11. أينشتاين لم يرسب أبداً في الرياضيات

أحداث تاريخية

واحدة من ضمن الأحداث التاريخية الأكثر شهرة ⇓

الأسطورة: بالرغم من فوز ألبرت أينشتاين بجائزة نوبل في الفيزياء، إلا أنه قد رسب في دراسة الرياضيات في المدرسة!

الحقيقة: كان ألبرت رائعاً في الرياضيات كذلك، فبحلول سن الخامسة عشر كان يتقن بالفعل حساب التفاضل والتكامل!

وسبب هذه الإشاعات هي أنه درس في سويسرا، وحَصُل على علامة “1”، وحينها كان مقياس العلامات من 1 : 6 و”1″ تعني أفضل علامة!

ولكن لاحقاً تم تغيير النظام بالكامل، وأصبح الرقم “6” هو العلامة الأفضل، عند مقارنة العلامة التي حاز عليها أينشتاين مقارنة بالنظام الحديث فهو رسب!

هل تعلم أية معلومات مغلوطة نتداولها دائماً، وهي مجرد أساطير شعبية؟ لا تتردد في مشاركتنا إياها ، للتخلص من تلك الأساطير 🙂 .

المصدر: Brightside

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *