قصص الانبياء

قصة ( نزول الوحي )

ان النبي – صلى الله عليه وسلم – قبل نزول الوحي يحب الوحدة فكان يخرج من مكة الى غار حراء يتعبد فيه ومعه الماء والطعام .

قصة ( نزول الوحي )

كان النبي – عليه السلام – في الغار يفكر في مخلوقات الله مثل السماء والأرض والجبال , ينظر اليها ويريد معرفة خالقها .

وعندما بلغ الرسول – صلى الله عليه وسلم – اربعين سنه أكرمه الله تعالى بالنبوة , واختاره ليكون رسولا يدعو الناس الى الخير وينهاهم عن الشر .

نزل جبريل – عليه السلام – على الرسول – صلى الله عليه وسلم – وهو في الغار فقال له : أقرأ , فأجاب الرسول : ما أنا بقارئ ؟ فقال جبريل – عليه السلام – : ( اقرأ باسم ربك الذي خلق 1 خلق الإنسان من علق 2 اقرأ وربك الأكرم 3 الذي علم بالقلم 4 علم الإنسان مالم يعلم 5 ) عاد الرسول – عليه السلام – الى بيته خائفا بعد أن رأى جبريل – عليه السلام – وهو يقول : زملوني زملوني أخبر الرسول عليه السلام زوجته السيده خديجة رضى الله عنها بما حدث له فطمأنته وهدأت من خوفه , ثم ذهبت الى ابن عمها , وكان اسمه ( ورقة بن نوفل ) وقصت عليه ما حدث لرسول الله – صلى الله عليه وسلم – بما حدث فقال لها ورقة : هذا هو الوحي , وهو من عند الله وأخبرها أن سيكون نبيا لهذه الأمة .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *