القصص

قصة النعجتين ممتعة

يحكى أن هناك نعجتين كانتا تعيشان في حظيرة صغيرة، يمتلكها بعض الفلاحين، كانت إحدى النعجتين سمينة،
وصوفها نظيف، وجسمها بحالة صحية ممتازة.

أما الأخرى فقد كانت على عكس الأولى هزيلة وكثيرة المرض، وصوفها لا يكاد يغطي جسدها الذابل
وكلما كانت النعجتان تذهبان للرعي في الحقل المجاور للحظيرة،
تبدأ النعجة السمينة بمعايرة صديقتها الهزيلة قائلة: “انظري إلي أيتها النعجة النحيلة المريضة،
أصحاب المنزل يحبونني ويتباهون بي وبصحتي أمام القاصي والداني،
ولقد سمعتهم أكثر من مرة يقولون: إن ثمني يساوي أضعاف ثمنك «شعرت النعجة الهزيلة المسكينة بالقهر، وبقي الحال على ما هو عليه
إلى أن جاء أحد الجزارين بسكينه على صاحب الحظيرة، يريد شراء إحدى النعجتين
، وبالطبع اختار النعجة السمينة، ودفع مبلغاً كبيرا من النقود ثمنها. فركضت النعجة السمينة إلى صديقتها النعجة الهزيلة وهي تبكي لشدة خوفها،
وقالت لها بصوت مرتجف
“أخبريني يا أختاه، هل تعرفين الرجل صاحب السكين الذي دفع ثمني؟”
فابتسمت النعجة الهزيلة، و بدا على ملامحها الانتصار، وقالت بكل ثقة: “دعيني و شأني أيتها النعجة السمينة الجميلة، واتركيني أندب حظي العاثر
فأنا كما كنت تقولين عني نعجة هزيلة مريضة، مدعاة للشفقة، تكلمي مع الجزار الذي دفع ثمناً مقابل الحصول عليك”.

المزيد من القصص

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *