الفديوهات

الهر الصغير والفأر المحتال

الهر الصغير والفأر المحتال

يحكى أن قطا عاش في أحد المنازل يحرس مطبخه من غارات الفئران المتكررة، التي كانت تسعى لسرقة المئونة من جبن ولحم وخبز وغيرها.
وفي يوم من الأيام أصيب القط بنزلة برد جعلته غير قادر على حراسة المطبخ على أحسن وجه.
وكان للقط هرا صغيرا. كان شجاعا ويحب أن يساعد اباه.
فجاءه قائلا دعني يا ابي أنوبك اليوم في حراسة المطبخ حتى تتعافى.
فأجابه والِدُه إن الحراسة تحتاج إلى القوة والانتباه وأيضا إلى الدهاء، وأنت يا عزيزي لاتزال صغيرا.
فأصرّ الهر وقال أنا قوي كفاية حتى أتغلب على فئران صغيرة . أرجوك دعني أنوبك في هذه الليلة.
فلما رأى الأب إصرار ابنه وقوة إرادَتِه،
وافق على عرضه وتركه يحرس المطبخ في تلك الليلة.
علم أحد الفئران بمرض القط. كما علم أيضا أن هرا صغيرا عديم الخبرة سينوبه. فقام بإعداد خطة حتى ينهب المطبخ.
وفي الليل وبينما كان الهر الصغير يمشي ويجيء في المطبخ يحرسه ركنا ركنا، جاءه الفأر قائلا

أيه الهر، أيه الهر، انتظر لا تهاجمني، اسمع مني أولا.
فقال الهر متعجبا من موقف الفأر حسن ما الذي تريده مني؟ تكلّم.
– أنا فأر شريف. طردتني بقية الفئران بسبب معارضتي لأعمال سرقة الطعام التي تقوم بها. وقد جئتك اليوم،حتى أعرض عليك صداقتي.
صدّق الهر الساذج كلام الفأر وأشفق عليه فوافق على الفور وأصبح صديقا له.
ثم قال له بما أنك لا تملك بيتا يأويك، يمكنك العيش في المطبخ. كما أنك ستساعدني في حراسته من اللصوص.
وافق الفأر بسرعة قبل أن يغير الهر رأيه نعم نعم أنا موافق.
وهكذا استطاع الفار أن يصل إلى المئونة بمعونة حارسها الذي منحه ثقته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *