القصص

قصة شهاب الكذاب

كان هناك ولد يسمى شهاب كان يذهب كل يوم إلى البحر لكي يلهو ويلعب وكلما نزل إلى البحر كان يتظاهر بأنه يغرق ويهتف أنقذوني انقذوني؛ حتى يلتفت إليه الناس ويذهبوا لإنقاذه وعندما يذهبوا إليه يضحك عليهم ويستهزئ بهم ويقول أنه كان يلعب ويلهو معهم، ولكن هذا يسمى كذب، وظل على هذا الحال عدة مرات حتى سماه الناس شهاب الكذاب.

وفي يوم من الأيام وهو في البحر كانت هناك شبكة تفصل بين المياه العميقة والمياه الغير عميقة ولكن كان بها جزء مقطوع، فدخل شهاب من خلاله وأحس أنه يغرق وظل يهتف ويهتف انقذوني انقذوني إنني أغرق لا أكذب هذه المرة أنقذوني أرجوكم، ولكن الناس ظنوا أنه يكذب مثل كل مرة بينما أيقن رجل منهم أنه لا يكذب وأنه يغرق فعلًا وذهب لإنقاذه ودخل إلى المستشفى وظل بها عدة أيام لأنه كان على وشك الغرق التام ومنذ هذا الوقت تعلم الصدق وابتعد عن الكذب؛ لأن عاقبة الكذب تكون سيئة جدًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *