القصص

الحكيم والحيوانات

كان أحد الحكماء يستطيع تعليم أي حيوان أن يقلد صوت أي حيوان آخر،
فجمع عددا من الحيوانات وبدأ بتعليمهم أصوات الحيوانات الأخرى.
وبعدها، ذهب الثعلب الذي استطاع تقليد الديك إلى حظيرة الدواجن، وحين
قلد صوت الديك خرجت إليه الدجاجات فالتهم عددا منها. وذهب الذئب إلى
حظيرة الماشية، وحين قلد ثغاء الماعز خرجت إحداهن، فالتهمها، وذهب القط
الذي تعلم تقليد صوت الطيور إلى عش أحد الطيور وحين قلد صوته خرجت
فراخه من العش، فالتهمها.
وحينها ذهبت الحيوانات إلى الحكيم تريد أن تتعلم تقليد الأصوات لتقوم
بإيذاء الآخرين.
وحين علم الحكيم برغبتهم في الأذى رفض تعليمهم وقال: إن من يستخدم
المعرفة لإيذاء الآخرين فإنه لا يستحقها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *