التعليم

الحقيبة المدرسية.. من عبء على الطالب إلى عبء على النظام التعليمي!

تحولت الحقيبة المدرسية من عبء ثقيل يكسر ظهور أولادنا، إلى عبء أثقل على النظام التعليمي. وأمام التحذيرات المتكررة للمختصين الصحيين من أن ثقل الحقيبة يسبب تشوهات في العمود الفقري لفلذات أكبادنا، يظل تجاهل وزارة التربية لهذه القضية محل استنكار وإدانة.

 

وعند وزن حقائب عدد من تلاميذ المراحل التعليمية الثلاث، جاءت النتائج موجعة، فوزن حقيبة تلميذ الابتدائي تراوح ما بين 1.5 – 9 كلغ، وتلميذ المتوسط بين 7.1 – 9.1 كلغ، في حين كان للثانوي بين 6 و11 كلغ. هذه الأرقام المفزعة تتفق مع دراسات سابقة أكدت أن 90 في المئة من التلاميذ مصابون باعوجاج في عمودهم الفقري.

 

ومع انطلاقة كل عام دراسي، يعود المشهد اليومي الحزين، حيث التلاميذ في مختلف المراحل التعليمية، يمشون بخطى بطيئة، يحملون حقيبتهم المدرسية الثقيلة على اكتافهم او يجرونها يمينا ويسارا، متكبدين عناء لابد منه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *